حرصت وكالة الإمارات للفضاء، يومي 10 و11 مايو العام الحالي على المشاركة بفعاليات “ملتقى الإمارات لتكنولوجيا المناخ” والذي يُعقد بمركز أبوظبي للطاقة، وشهد الملتقى الذي يعد الأول من نوعه أهم مشروعات الوكالة في كجالات تطوير البرمجيات وما يتعلق بإيجاد الحلول المبتكرة للوقوف أمام التحديات التي من شأنها أن تعرقل الاستدامة على الصعيدين الوطني والعالمي.

وتضمن الملتقى بحث الشراكات الاستراتيجية المتاحة مع مجموعة الشركات العالمية الرائدة عالمياً والمتخصصة في مجالات التكنولوجيا، بخلاف تبادل الخبرات وغيرها من المجالات ذات الصلة.

تدشين المرحلة الثانية من برنامج ساس

وقال مصدر، أن وكالة الإمارات للفضاء قد أعلنت خلال الملتقى عن بدء المرحلة الثانية من برنامج “ساس للتطبيقات الفضائية” بهدف مجابهة مختلف التغيرات المناخية، لافتاً أن أنها سوف تشمل ثلاث تحديات وهي:

  1. تحدي “جودة الهواء” لمراقبة الهواء من أجل تحقيق الجودة المطلوبة.
  2. وتحدي “البنية التحتية” من أجل ترسيخ عملية المراقبة للبنية التحتية والحلول المطلوبة للتشغيل والصيانة.
  3. تحدي “الخسائر والأضرار” ويرتكز على أسس استخدام بيانات الأقمار الاصطناعية، بهدف دراسة أي خسائر تحدث جراء التغير المناخي.

كما شهد الملتقى توقيع مذكرة تفاهم مشترك بين وكالة الإمارات للفضاء وبين مع “أدنوك” في إطار تعزيز التنسيق والتعاون فيما بينها بمجال البحوث والدراسات العلمية التي تتعلق بتكنولوجيا الأقمار الاصطناعية، وذلك بهدف خدمة مجالات الطاقة المختلفة وزيادة جودة وكفاءة العمل بين القطاع الحكومي والخاص.

وأكدت، وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا، رئيس مجلس إدارة الوكالة، سارة بنت يوسف الأميري خلال كلمتها على هامش الملتقى، التزام وكالة الإمارات للفضاء، بإتاحة العديد من المشروعات والمبادرات بالتنسيق مع شركاء الوكالة محلياً ودولياً والقطاع الخاص بغرض ترسيخ مبادئ القدرات الوطنية وخصوصاً في المجالات الخاصة بالتكنولوجيا البيئية بجانب الطاقة المتجددة، الأمر الذي من شأنه أن يحقق رؤية نحن الإمارات التي 2031 التي تتبناها الدولة.

استعرضت الوكالة خلال المشاركة بالملتقى أيضاً أبرز إنجازاتها وإسهاماتها من خلال عدة مشروعات داعمة للاستدامة ومواجهة عوامل التغير المناخي، والتي كان من ضمنها “مجمع البيانات الفضائية” باعتباره أحد المشاريع التحولية المتميزة التي تتسم بتحقيق أثرها الملحوظ في فترة قصيرة بكافة قطاعات الدولة، وجاء استعراض كل تلك النقاط من خلال مجموعة شاشات ذكية ونماذج مصغرة عرضت أثناء ملتقى وكالة الإمارات للفضاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − سبعة =