أوصى أحد العلماء بترديد دعاء يجمع خير الدنيا والأخيرة، وذلك من ضمن أدعية ليلة القدر وختم القران الموصى بها، والتي يجب على المسلمين الحرص على الدعاء بها في مثل هذه الأيام المباركة، واغتنام النفحات الربانية والمنح التي أكرمنا الله عز وجل بها، عسى أن ننال الرحمة والمغفرة والعتق من النار، قبيل انتهاء شهر الخير والبركات، فلا يتبقى إلا أياماً بل ساعات معدودات.

أشار الشيخ سعد الخثلان رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية في المملكة، وعبر حسابه الشخصي بموقع تويتر، إلى أنه بعد غروب شمس اليوم 26 رمضان، سوف تحل علينا ليلة السابع والعشرين من شهر الصوم، وهي من الليالي الوترية التي حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن نلتمس ليلة القدر بها، وأن الإمام بن مفلح ذكر في الفروع حول موعد تلك الليلة العظيمة “أرجاها ليلة ليلة سبع وعشرين”.

أدعية ليلة القدر

أوصى الشيخ الخثلان المسلمين في شتى بقاع الأرض بضرورة اغتنام تلك المنحة الربانية العظيمة، والاجتهاد بالعمل الصالح في ليلة القدر، والإكثار من الدعاء والصلاة وقيام الليل والاستغفار والطاعة والذكر وكل صور العباد التي من شأنها تقرب العبد لموالها، وطلب الرحمة والمغفرة والعتق من النار، مشيراً إلى الأية الكريمة التي تبرز فضل ليلة القدر وأنها “خيرا من ألف شهر”، ثم أشار ألى دعاء يجمع بين خير الدنيا والأخرة من الأدعية المستحبة للدعاء بها في ليلية القدر.

الدعاء وصفه القرطبي بأنه من الأدعية العظيمة فيه قد تم الجمع بين خيري الدنيا والأخرة، والدين والدنيا، وحق على كل سامع له أن يحفظه، وان يجتهد في الدعاء به أناء الليل وأطراف النهار، لعله يوافق ساعة إجابة فينول الخير والدعاء عن أبي هريرة رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم”

“اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كل خير، واجعل الموت راحةً لي من كل شر”

دعاء يجمع خير الدنيا والأخرة
دعاء يجمع خير الدنيا والأخرة

نشر حساب الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة ما قاله فضيلة المفتي سماحة الشيخ عبد الله أل الشيخ نحو عما إن كان هناك ورد في أن ليلة القدر ثابتة كل سنة، وفقا لما هو مبين أدناة

اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعفوا عنا

من الدعاء المستحب من بين أدعية ليلة القدر ما أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قول ” اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعفوا عنا”، وذلك لما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها، وقد أوضح علماء انه لا يوجد صيغة دعاء محددة تعرف باسم دعاء ليلية القدر، غير تلك الأدعية المستحبة التي وردت في الكتاب والسنة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + 5 =