دشن رئيس “مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي”، الشيخ/ عبدالله بن بيه، الهوية المرئية الجديدة لمجلس الإمارات للإفتاء، وذلك في حضور كل من: دكتور/ عمر حبتور الدرعي المدير العام للمجلس، إضافة لمشاركة عدد من أصحاب الفضيلة الأعضاء، وعدد من المديري للإدارات ذات الصلة بجانب مجموعة من الموظفين بالجهات المختصة.

وقد أعرب رئيس مجلس الإمارات للإفتاء عن مدى شكره وامتنانه البالغ للقيادة الرشيدة نظراً لما توليه من اهتمام بالغ لدعم للمجلس من أجل تنفيذ المهام والاختصاصات المنوط بها، كما عبر عن أمله بأن تكون الهوية المرئية بمثابة ركيزة ولبنة فاعلة لتطوير المجلس والعمل على تمكينه من القيام بالواجبات المسؤول عنها طبقاً لأفضل المعايير سواءً الفنية أو الإدارية.

شعار الهوية المرئية الجديدة لمجلس الإمارات للإفتاء

تأتي “هوية مجلس الإمارات للإفتاء” الجديدة حاملة القيم الإماراتية النبيلة في معانيها ودلالتها، والمستمدة من تعاليم وأصول ديننا الحنيف، وتتضمن مكونات شعار المجلس الجديد عناصر رمزية ذات طابع مترابط، حيث تعكس ماهية أهدافه واهتماماته، إذ أن شكل وتناسق الأعمدة في الشعار ترمز للمنهج الإفتائي المستدام الذي يرتكز على أسس الاجتهاد المؤسسي الجماعي، وتعبر أيضاً عن التلاقي بين العقول من أجل الوصول لفتى شرعية تلائم تطورات المجتمع المستقبلية والمعاصرة، فضلاً عن رمز التسامح والانفتاح حضارياً في الفتاوى الشرعية.

وقد تم رسم كلمة “الإفتاء” بخط حديث ليدل على متطلبات التطوير والتجديد من ناحية المحتويات أو الاجتهادات الإفتائية حتى تناسب مستجدات العصر الحاضر، كما تعكس أيضاً مكونات منظومة الإفتاء في دولة الإمارات بما تتضمنه في: “مستفتٍ، ومتخصص بالآراء الشرعية، وحكم شرعي”.

وذكر مصدر، أن مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي أولى اهتماماً خلال إطلاق الهوية المرئية الجديدة بإظهار عناصر الموروث الوطني والاجتماعي وكذلك الثقافي والمعرفي للمجتمع الإماراتي، إذ يكتسي شعار الهوية بلون البيئة الصحراوية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويشير لمبدأ التمسك بالجذور الأصيلة، فيما يدل تماوج الكثبان الرملية بالشعار إلى مدى المرونة المستمدة من أجل الوقوف أمام الصعاب والتحديات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 5 =