أعلنت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين المسجد، ممثلة في “وكالة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي والشركات المجتمعية”، استقبال 100 شخص من المسلمين القادمين من مختلف أرجاء العالم من أجل زيارة المسجد الحرام والمسجد النبوي، والمرافق الأخرى التابعة للرئاسة، وجاءت تلك الخطوة في إطار التأكيد على أهمية دور الشراكة المجتمعية بين كل من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومؤسسة عبدالقادر المهيدب لخدمة المجتمع، وهي المؤسسة المسؤولة عن تقوم تنفيذ برنامج “عمرة العالم” للمسلمين الجدد للعام 2022.

وتنفذ المؤسسة البرنامج لقاصدي بيت الله الحرام من 30 دولة حول العالم، وتأتي فكرة البرنامج من منطلق تكوين مجموعة من السفراء عن المملكة العربية السعودية لتكون مهمتهم الرئيسية التعريف بالجهود الكبيرة والهادفة التي تقوم بها الحكومة في كافة المجالات ذات الصلة، علاوة على إبراز صورة مشرفة للمملكة وسعياً لتحقيق المستهدفات التي ترتئيها الرؤية المستقبلية 2030.

تضمن برنامج “عمرة العالم” للمسلمين الجدد تعريف بضوابط ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف، إلى جانب تعليمهم كيفية أداء مناسك العمرة عن طريق درس أقامته وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية ألقاه الشيخ/ محمد عبدالرحمن، إذ شمل الدرس تعريف بالعديد من الأمور الفقهية للحاضرين، تم تعيين عدد من المطوفين أيضاً من قبل وكالة شؤون التوعية الميدانية حتى يقوموا بمرافقة الحضور إلى داخل المسجد الحرام، وبعد ذلك توجه المسلمين الجدد في زيارة إلى مجمع “الملك عبدالعزيز” لكسوة الكعبة المشرفة.

وذكرت مصادر، أن المسلمين الجدد قد قاموا بزيارة بعض الأماكن الأخرى منها المدينة المنورة، وكذلك زيارة مكتبة المسجد النبوي علاوة على تلقيهم شرح لمناسك العمرة في تلك الأماكن وتم الرد كذلك على كافة الأسئلة الفقهية، إضافة إلى قيام أحد أئمة الحرم النبوي الشريف بزيارتهم.

الجدير بالذكر أن المسلمين الجدد تم استقبالهم في المدينة المنوّرة، ثم قاموا بزيارة مكتبة المسجد النبوي، وتم شرح مناسك العمرة لهم والرد على أسئلتهم الفقهية، وزيارة أحد أئمة الحرم النبوي الشريف لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن تلك الخطى جاءت بناءً على توجيهات من الحكومة الرشيدة و معالي الرئيس العام لشؤون الحرمين، الدكتور/ عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس، بهدف إتاحة كافة الخدمات والتسهيلات لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي، والتأكيد كذلك على مدى أهمية ودور الدين الإسلامي الحنيف في توطيد مبادئ التسامح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =