أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة استعدادها لاستضافة القمة العالمية للمرأة 2023، وذلك خلال الفترة من 21 إلى 22 من فبراير العام الجديد في إمارة أبوظبي، تحت رعاية الشيخة/ فاطمة بنت مبارك، رئيس الاتحاد النسائي بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة منها المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، وجاءت تلك الخطوة احتفالاً بمرور قرن من الزمن على أحقية النساء في التصويت والانتخاب بالدولة.

ولفت رئيس المجلس، الدكتور/ علي النعيمي، إلى أن القيادات تؤمن بالدور الفاعل الذي تقوم به المرأة للنهوض بالدولة والتأكيد على ريادتها محلياً وعالمياً، وذلك من خلال ما تقوم به في العديد من المجالات ومنها تعزيز سبل السلام وصناعة المستقبل للأجيال الواعدة، مؤكداً على أن رعاية بنت مبارك لهذه القمة له مدلول على الريادة في مجال دعم المرأة في الإمارات.

ماهي أهداف القمة العالمية للمرأة 2023؟

أشار النعيمي إلى أن هناك العديد من الأهداف وراء استضافة الدولة القمة العالمية للمرأة 2023، ومن بينها خلق مساحة للحوار العالمي للتعبير عن التضامن الإنساني، وتكاتف الجهود مع بعضها البعض والتشارك من خلال طرح وجهات النظر المتعددة في العديد من المواضيع المحورية، وتبادل الخبرات بين المشاركين وإيجاد حلول بناءة قادرة على التغلب على التحديات في قضايا كثيرة من بينها التهميش الاجتماعي.

ولفت، إلى أن من أهم الأهداف أيضاً علاج العقبات التي تقف أمام النساء في الدولة سواء على المستوى الثقافي أو الفكري، وتسليط الضوء على الفرص التي حصلت عليها المرأة وكيف استطاعت قيادة المجتمع، موضحاً أن القمة تسعى إلى وضع علاج للتحديات التي تواجه النساء في المجتمع وتعيق تقدمهن.

بهدف تمكين ودعم المرأة في الإمارات

وبدورها، أكدت الأمين لعام للاتحاد، نورة السويدي، على أن استضافة الدولة لهذه القمة له دور قيم في التأكيد على رؤية القيادة الحكيمة في الإمارات، والتي اشتملت على ضرورة تمكين المرأة والنهوض بكافة الخدمات التي تقدم لها، مُعبرةً عن سعادتها بمشاركة القيادة النسائية من كافة أنحاء العالم في هذا الحدث الهام المُقام في الدولة، التي تُعد رمزاً للتسامح والمحبة وتمثل القمة أهمية في التأكيد على التعاون الدولي لتمكين المرأة من صناعة القرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =