تمكن المنتخب المغربي الأول لكرة القدم من تحقيق فوز كبير على المنتخب البرتغالي في واحدة من أقوى مباريات الدور ربع النهائي لمونديال كأس العالم في قطر 2022، وانتهت المباراة بهدف واحد لأسود الأطلس دون شيء للبرتغالي وأحرز الهدف اللاعب المميز يوسف النصيري من خلال الدقيقة 42 لسيطر إنجاز جديد في تاريخ فريقه.

صعد المغرب إلى المربع الذهبي عن جدارة استحقاق، وبهذا يكون هو المنتخب العربي والإفريقي الأول الذي يذهب إلى نصف النهائي في بطولة كأس العالم، وهي البطولة الأقوى التي يتابعها العديد من الجماهير، وينتظر أسود الأطلسي الفائز من مواجهة المنتخب الإنجليزي أو الفرنسي، والذي سيتحدد عقب انتهاء المباراة التي تجمعهم معًا.

المغرب يفوز على البرتغال

استطاع المنتخب المغربي تحقيق الصعود إلى الدور نصف نهائي المونديال، بعد أن تمكن من إقصاء المنتخب الإسباني في ربع النهائي ثم تأكيد جدارته بالصعود بعد ان تمكن من الانتصار على المنتخب البرتغالي بقيادة كريستيانو رونالدو، بنتيجة هدف دون رد.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتأهل فيها المنتخب المغربي إلى الدور نصف النهائي بينما تمكن المنتخب البرتغالي من الصعود إلى هذه المرحلة ثلاث مرات سابقة، كما أن هذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقين في كأس العالم، والأولى انتهت بفوز أسود الأطلس، بينما الثانية كانت خلال عام 2018 وانتهت بفوز البرتغال بهدف واحد وقتها.

المغرب في المربع الذهبي

تقدم المنتخب المغربي بالهدف الوحيد في المباراة خلال أحداث الشوط الأول، ووصف اللقاء بأنه أحد أصعب المواجهات في هذه البطولة، وقد أصر المنتخب العربي أن يخرج من هذا الشوط وهو متقدم ليزيد من الضغوط على المنافس، وخلال الشوط الثاني من المباراة دفع المدرب البرتغالي بكافة أوراقه، وأشرك أحد نجوم كرة القدم في العالم “كريستيانو رونالدو” لتكثيف الهجوم، ولكن لم يتمكن من تعديل النتيجة، خاصةً بعد الأداء البطولي الذي قام به “ياسين بونو” حارس مرمى المنتخب العربي.

وخلال الدقائق الأخيرة للمباراة التي جمعت المغرب مع البرتغال اعتمد الأول على الهجمات المرتدة لمحاولة السيطرة على اللقاء لصالحه، ونجح في التأهل إلى نصف النهائي لهذا البطولة مُعلناً عن خروج البرتغال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 4 =