أطلقت المملكة العربية السعودية متمثلة في الأمير/ بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة، مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر والتي تهدف إلى تحسين مستوى الوعي بأهمية الثقافة وتعزيز دورها في النمو المستدام، وذلك بالاشتراك مع الجهات العربية منها منظمة الألكسو عبر فعاليات الدورة الـ 23 من مؤتمر الشؤون الثقافية.

وقد استضافت الوزارة المؤتمر في مدينة الرياض، وحضره الكثير من المسؤولين من خلال عشرين دولة عربية وبمشاركة جامعة الدول العربية، وعدد من الخبراء القادمين من المنظمات الدولية والإقليمية في آن واحد.

أهداف مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر

وقد أكد وزير الثقافة على أن المبادرة الجديدة تتناسب مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 لدعم المعارف والمهارات، وجميع الأنشطة والممارسات التي تتعلق بالمجال الثقافي في السعودية، وذلك للوصول إلى مستوى أكثر صداقة للبيئة المحيطة والاستدامة.

مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر
أهداف مبادرة الثقافة والمستقبل الأخضر

وأشار، إلى أن هناك تركيز كبير خلال الفترة القادمة على تعزيز دور الثقافة للمساهمة في ازدهار المملكة، وقد أطلق تقرير الثقافة والاستدامة في العالم العربي من بعد الإعلان عن المبادرة الجديدة، وقد اشتمل على خمس محاور أساسية.

ماهي محاور الثقافة والاستدامة في العالم العربي؟

جاء المحور الأول منصب حول أهمية الثقافة والتنمية المستدامة في المملكة، ومدى أهمية تعزيز مستوى الثقافة في رسم سياسة التعامل مع التغير المناخي، بينما جاء المحور الثاني منصب حول نقل المعارف وتبادل الخبرة اللازمة لرسم المستقبل الأخضر، والذي يركز على تعزيز الجهود العربية المبذولة.

وأما المحور الثالث فقد استطاع تسليط الضوء على قضية التغير المناخي والتأكيد على الدور الهام الذي تقوم به المنطقة في سبيل حماية الكوكب، وقد تم إدراج القضية في السياسات الثقافية سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي.

تمثل المحور الرابع في التأكيد على مفهوم التراث الأخضر، وهو من أبرز المفاهيم المستحدثة وهو يتخطى مفهوم التراث الطبيعي أو البيئي، كما أنه أكثر شمولية لجميع المبادرات التي تهتم بالحفاظ على الثقافة والطبيعة وتعمل على نموها من خلال استغلال الموارد الطبيعية في كافة المجالات.

والمحور الخامس والأخير، جاء للتأكيد على قوة الثقافة ووصفها بأنها واحدة من أهم العناصر الاستراتيجية التي تستهدف المدن الأكثر إبداع والتي تهتم بالاستدامة، ووضع مقترحات لتحسين مستوى الثقافة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =