دشنت الهيئة الملكية بمحافظة العلا في المملكة العربية السعودية، برنامج الزمالة الدولية بمجال حماية الآثار بالاشتراك مع العديد من الهيئات العالمية وعلى رأسها اليونسكو، وذلك بهدف الوصول إلى معلومات قيمة عن الحضارة في منطقة شبة الجزيرة العربية بمشاركة المتخصصين في هذا المجال والخبراء، ذلك باعتباره الأول من نوعه في الشرق الأوسط.

ويستمر البرنامج لفترة لا تقل عن أربعة أشهر بالمحافظة في إطار ورش العمل التي تقدمها الهيئة خلال الفترة القادمة لتعزيز مستوى الشراكات، التي تقوم بهدف بناء المعارف والقدرات العلمية بالاعتماد على الوسائل والأساليب الخاصة بتطويرالمهارات بقطاع الحفظ والبحث، والتأكيد على مكانة معهد الممالك كواحد من أهم المراكز المتخصصة في البحوث الأثرية.

مهام برنامج الزمالة الدولية بمجال حماية الآثار

هناك العديد من المهام التي يقوم بها المتدربين والمتدربات المشتركين في برنامج الزمالة الدولية بمجال حماية الآثار 1444، منها القيام بأهم الأعمال الميدانية في المحافظة، وتُقدم الجهات المختصة كافة الفرص التي تساعد على دراسة القطع الأثرية والوصول إلى أبرز المواقع الأساسية التي لها أهمية.

ومن جانبه، أكد المدير التنفيذي للمعهد، أن إطلاق البرنامج الجديد يساعد في تعزيز أساليب تداول المعارف والمهارات بين المشتركين، سواء أكانوا دوليين أو محليين مع المتدربين في المجالات ذات الصلة، وهذا بدوره يؤكد على مكانة العلا لكونها واحدة من أهم المحافظات الغنية بتراث لا مثيل له وآثار يرجع تاريخها إلى العصور القديمة.

ولفت، إلى أن البرنامج له أهمية في التأكيد على ريادة ومكانة المعهد، كواحد من المؤسسات التي تساهم في تنفيذ الحلول المبتكرة في مجال حماية الآثار والحفاظ على التراث في السعودية ككل.

ماهي أبرز برامج معهد الممالك في السعودية؟

هناك العديد من البرامج التي عهد المعهد على تقديمها إلى المنضمين إليه من بينها الأبحاث التي تتناول عصور ما قبل التاريخ، وأخرى متخصصة في مجال إدارة المواقع ودراسة القطع الأثرية في المملكة، بالاعتماد على منهجيات علمية حديثة والوقوف على أهم الأساليب المستخدمة في التنقيب عن الآثار على المستوى العالمي وغيرها من البرامج التي تخدم القطاع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − ستة =