أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن تدشين مجموعة من الحلول الذكية تطوير مهارات أصحاب الهمم عن طريق مركز معين للتكنولوجيا، والذي اختص بتقديم خدماته إلى ذوي الهمم والأهل، عبر استخدام أحدث الوسائل والأجهزة التقنية التي كان لها دور فعال في تنظيم حياتهم اليومية، وتعزيز مهاراتهم وتطويرها خلال فترة قياسية مما ساعدهم على الحصول على فرص في التعليم والعمل.

وهناك العديد من المستفيدين من مراكز ذوي الهمم التي أنشأتها الحكومة في الإمارات، وكذلك يستفيدون من خدمات معين المبادرة الأولى من نوعها في الدولة، والمشتملة على العديد من الوسائل التكنولوجية الحديثة المهمة لتطوير القدرات الإنتاجية.

حلول ذكية لتطوير مهارات أصحاب الهمم

يُقدم معين الحلول الذكية لتطوير مهارات أصحاب الهمم والذين وصلت أعدادهم إلى 1100 شخص في العديد من المراكز، وأكدت فاطمة البلوشي، مديرة المركز، إلى أن هناك مجموعة من الأجهزة النوعية التي تساعد في مجالات عدة منها التصميم والتواصل لخدمة ذوي الهمم من الناحية العملية والتعليمية، وتطوير قدراتهم الإدراكية والحركية على وجه الخصوص.

وأشارت، إلى أن هناك أنشطة تدريبية وتأهيلية كثيرة تُقدم إلى الفئات المستهدفة من أجل تحسين مستوى التواصل والتفاعل لديهم، علاوة على تمكينهم من الاندماج في المجتمع بطرق أكثر حداثة، ويُستعان بها من قبل المعلمين والأخصائيين.

مركز معين للتكنولوجيا المساندة لذوي الهمم

بينت البلوشي، أن المركز من النماذج التي يُحتذى بها في تقديم البيئة العلمية المناسبة والهادئة التي تشجع أصحاب الهمم، كما يضع الخطط الاستراتيجية لسهولة الوصول للأهداف العلاجية والتعليمية والحصول على نتائج على أرض الواقع، لافتةً إلى أن هناك تقنيات مساعدة تستعمل في تنظيم حياة أصحاب الهمم على مدار اليوم، سواء إن كانت داخل المركز أو خارجه.

ويقوم المركز بجهود كثيفة من أجل تدريب الكوادر البشرية في عدد كبير من المراكز التابعة للحكومية والمتخصصة في تأهيل ذوي الهمم، فضلاً عن تعليهم ذويهم ممن تم إدراج أسمائهم بالأماكن المتخصصة، ووفر لهم فرصة للدخول إلى المنصات عن بعد للحصول على الدعم والتدريب والاستعلام عن الدورات التدريبية وخصوصاً من عن طريق منصة توظيف أصحاب الهمم الإلكترونية، للتعرف على أحدث الوظائف الشاغرة والفرص التدريبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 8 =