أتمت شركة بيبسيكو مصر، توقيع اتفاقية شراكة مؤخراً مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، ذلك بهدف التوسع في كافة عمليات تصدير خامات التعهيد التي تنطلق من مركز الشركة في مصر، وبموجب الاتفاقية المبرمة التي تستمر حتى عام 2027، يتم زيادة صادرات مصر من الخدمات التكنولوجيا المتنوعة لاسيما خدمات التعهيد، وتوفير الكوادر المصرية المدربة وخلق فرص عمل جديدة، وهو ما يساهم بالتبعية وبشكل فعال في تعزيز المكانة الدولية التي تحظى بها مصر في هذه الصناعة.

وشهد كل من: رئيس الوزراء دكتور/ مصطفى مدبولي، ودكتور/ عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مراسم التوقيع على الاتفاقية، التي وقع عليها تحديداً رئيس مجلس إدارة شركة بيبسيكو شمال افريقيا، محمد شلباية، ورئيس تنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، السيد/ عمرو محفوظ، وسط حضور كبير من مسؤولي “بيبسيكو” وكذلك مجموعة قيادات من وزارة الاتصالات.

لتقديم خدمات التعهيد إقليميا وعالميا

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إنما يأتي توقيع هذه الاتفاقية الداعمة ضمن مجموعة من الاتفاقيات يبلغ عددها الـ 29 اتفاقية، بحيث تهدف جميعها إلى توفير وخلق فرص عمل للشباب، وزيادة حجم صادرات مصر من خدمات التعهيد إلى العديد من الأسواق العالمية، وذلك حتى تصل سنوياً إلى المليار دولار، مشيراً في تصريحه إلى أن عدد الاتفاقات يعكس بالتبعية ماهية قدرة بيئة الاستثمار في مصر على جذب الاستثمارات ، فضلاً عن أن مثل هذه الشراكة هي بمثابة عامل وشهادة ثقة في الشباب المصري الواعد وفي ما يمتلك بالفعل من قدرات.

بنية تحتية رقمية عالية

وأشار طلعت، إلى أن هذه الاتفاقية المعلن عنها وغيرها نتاج للجهود الحثيثة المتضافرة التي يتم بذلها من أجل تعزيز القدرات التنافسية للدولة المصرية فى نطاق التعهيد وتقديم خدمات عالمية عابرة للحدود، لافتاً كذلك أن مصر مؤهلة بما لديها من مقومات متميزة لتكون دولة رائدة على مستوى العالم في هذه الصناعة.

ومن أبرز تلك المقومات الموقع الجغرافي الفريد الذي يربط بين الشرق والغرب ويتوسط قارات اسيا وفريقيا وأوروبا، إضافة لما تملكه مصرمن بنية تحتية رقمية عالية، كما تتوفر أيضاً بمصر قاعدة واسعة من الكفاءات والكوادر البشرية المؤهلة كلياً والمحترفة والتي تقدم خدمات عملاء أكثر من عدد المائة شركة عالمية بـ 20 لغة.

وقال رئيس تنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، إنما يأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن سعينا إلى تحقُق مستهدفات استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد 2022-2026 التي شهد فبراير الماضي على وجه التحديد انطلاقها، مشيرا إلى أن الهيئة تبذل كل الجهود والمساعي الدؤوبة من أجل سد فجوة المهارات، والتي يزداد عليها الطلب العالمي بشكل متنامي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =