صدر إعلان من هيئة الطيران المدني في سلطنة عُمان بيوم الاثنين، الموافق الثامن من مارس للعام الجاي، عن أنها سمحت بعودة طائرة “بوينج 737 ماكس” إلى الخدمة، وذلك من وإلى مختلف مطارات السلطنة العمانية، وقد أصدرت السلطات المعنية بذاك الشأن، تعميم السلامة والحامل لرقم 3/ 2021، والذي بموجبه تلتزم كافة شركات الطيران التي تريد تشغيل طائرة لهذا الطراز، من وإلى مطارات السلطنة أن تقوم باستيفاء وأتمتة جميع الاشتراطات والمتطلبات، الفنية والتدريبية التي من شأنها أن تُثبت وتؤكد، صلاحية الطائرة للطيران.

تنسيق مع المجتمع الدولي

وأشارت هيئة الطيران المدني، خلال بيان أصدرته مؤخرا، إلى أن تحقيق أعلى مستويات السلامة والأمان إنما تعد من أولوياتها، مذكرًا بأن السلطنة قد كانت من أوائل الدول، التي قررت تعليق طائرات “بوينج 737 ماكس”، إلى الخدمة من وإلى شتى مطارات الدولة العُمانية، وذلك وفق قرار أطلقته الهيئة بـ12 مارس عام 2019، وهذا عقب أزمة السقوط لطائرة من ذاك الطراز بإثيوبيا.

وتابع البيان، أن قرار الهيئة السماح لعودة تشغيل طائرات الـ”بوينج 737 ماكس”، إنما جاء على غرار أتمتة تنسيق مع المجتمع الدولي في نطاق الطيران المدني، وجاء أيضًا جراء نجاح الاختبارات والفحوصات، والتي أجرتها إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، ذلك بصفتها الدولة المصنعة للطائرة، علاوةً على ما أقرته كل من: وكالة السلامة للطيران الأوروبية، والسلطات المعنية بالطيران في العديد من الدول.

تقييم وتدقيق

الجدير بالذكر أن أسطول الطيران العماني “الناقل الوطني”، إنما يضم عدد خمس طائرات، من الطراز بوينج 737 ماكس، وأكدت الهيئة بالسلطنة، على أنه لن يتم الترخيص بإعادة تشغيل نهائياً لتلك الطائرات، إلا عقب استيفائها لجميع إجراءات ومتطلبات الصلاحية للطائرة، وتدريب الطيارين عليها.

علاوةً على خضوعها للمزيد من أغمال التقييم والتدقيق من قبل الهيئة، لافتة كذلك إلى أن تشغيل أي شركة طيران أجنبية لطائرات من ذاك الطراز، إلى مطارات سلطنة عُمان لاحقاً، سيخضع بدوره للتدقيق الشامل على إجراءات صلاحيتها، بخلاف تحري التراخيص وشهادات التدرُب، والتي ستمنح لها من قبل دول تسجيل تلك الطائرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *