تهدف وزارة البترول والثروة المعدنية إلى تطوير، وتحديث قطاع البترول، وذلك عن طريق تنفيذ آليات إستراتيجية، تُحقق بدورها تحول مصر إلى مركز إقليمي محوري، لتجارة البترول والغاز، وتنفذ الوزارة العديد من الإصلاحات التي من شأنها أن تواكب ما يشهده ذاك القطاع من تقدم تكنولوجي، وتقدم البرامج التي يمكنها أن تُخرج قيادات قادرة على مواصلة التحديث، ودعم التحول الرقمي، وضمن هذا الإطار، حضر وزير البترول، مهندس/ طارق الملا، اليوم الاثنين، فعاليات تكريم أولى المجموعات، من خريجي برنامج القادة لإدارة الأعمال تحديداً بصناعة الطاقة العالمية، الذي تم تنفيذه بالتعاون مع شركة إيني الإيطالية.

تأهيل وتنمية الكوادر الشابة

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، أن برنامج القادة في صناعة الطاقة العالمية أحد البرامج الـ7 التي ستنفذها الوزارة بالتعاون مع الشركاء، ذلك بغرض التحديث والتطوير لقطاع البترول، مشيرًا إلى أن البرنامج معني في مضمونه، بتأهيل وتنمية الكوادر الشابة، وهذا لتولى المناصب القيادية بالقطاع.

وأشاد الملا، بالجهود التي تبذلها شركة إيني الإيطالية الشريك الاستراتيجي لقطاع البترول منذ أكثر من ستة عقود، وما قامت به من دور هام للغاية في هذا البرنامج حيث التزمت رغم تحديات جائحة كورونا بتدريب الكوادر.

من جانبه، أشاد أليساندرو بيوليتي، مدير عام العمليات بشركة إيني للموارد الطبيعية، الذي شهد التكريم عبر تقنية الفيديوكونفرانس، وذلك بالتعاون مع وزارة البترول والمشاركة بذلك البرنامج، عبر تقديمها العديد من التسهيلات التي يتم من خلالها صقل مهارات الكوادر الشابة، لخدمة صناعة البترول والغاز العالمية.

برامج المشروع

وقد سلم وزير البترول، شهادات التخرج للمجموعة الأولى من البرنامج الذين أشادوا بما قدمته لهم الوزارة من دعم، مكنهم من اكتساب العديد من المهارات الفنية والإدارية، وتجدر الإشارة إلى أن المشروع، يهدف بتدشينه إلى إحداث نوع مستحدث من التطوير شامل، وذلك ليشمل كافة الأنشطة بالقطاع، لاسيما في تطوير العنصر البشري وتحسين كفاءته.

الجدير بالذكر أن تشمل برامج المشروع كل من: “برنامج جذب الاستثمارات بمجالي البحث والاستكشاف، الإصلاح الهيكلي، التنمية البشرية، تحسين أنشطة برامج التكرير، تحسين أداء أنشطة الإنتاج، تحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة، وبرنامج دعم واتخاذ القرار”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *