أعلنت دكتورة/ رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، ان مصر حصدت المركز الأول في مبادرة صندوق الاستثمار في المناخ “CIF” رسميا، حول استثمارات الطبيعة والمناخ، متقدمة بذاك الفوز على كل من دول شمال أفريقيا والقارة الأوروبية، وقد فاز الملف المصري “نوَفِّي” بالدعم الذي يقدمه الصندوق والذي تبلغ قيمته على وجه التحديد الـ500 مليون دولار، حيث تستخدم لتنفيذ مشروعات بالدول النامية.

وقالت المشاط، إنما يعد صندوق الاستثمار في المناخ، واحد من أكبر الصناديق التي تدعم العمل المناخي خصوصاً من خلال ما يقدمه من تمويلات لازمة، وقد أطلق مبادرته التي ترتئي بدورها حشد كافة الموارد في إطار السعي للتصدي للتغيرات المناخية، لافتة أن مصر تقدمت بملف حول برنامج “نوَفِّي” إذ شارك في إعداده كل من: وزارة التعاون الدولي، فضلاً عن مشاركة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بجانب مجموعة البنك الدولي، وكذلك بنك التنمية الأفريقي.

مبادرة صندوق الاستثمار في المناخ

أوضحت وزيرة التعاون الدولي في تصريحها، أن مبادرة CIF، تهدف بتدشينها إلى الإسهام في التصدي للتغيرات المناخية وما ينجم عنها فعليا من تداعيات وذلك عن طريق تقديم العديد من الحلول صديقة البيئة، وهو الأمر الذي من شأنه المساهمة بالتبعية في الجهود المبذولة للتخفيف والتكيف أيضا مع تلك التداعيات، إضافة إلى تحقُق تعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر والمستدام.

تعزيز التحول نحو الاقتصاد الأخضر ونموذج متكامل

وأشارت المشاط، إلى أن فوز مصر بالمركز الأول إنما يعكس ماهية النجاح الذي حققه برنامج “نوفي” الذي أصبح بمثابة منصة وطنية للمشروعات الخضراء وخصوصاً التي يتم إنفاذها في مصر، وهو النجاح الذي جعل من نوفي يشكل نموذج مصري متكامل كلياً، ومنهج إقليمي ودولي بحيث يمكن من خلاله حشد باقة جهود التمويل الخارجي للعمل المناخي، ذلك لكونه يدعم ويعزز من آليات التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

أردفت وزيرة التعاون الدولي، بأن برنامج “نُوَفِّي”، يستهدف في طياته توفير التمويل اللازم للعمل المناخي إذ يكون ذلك عن طريق تمويلات تنموية ميسرة، بالإضافة إلى الحصول أيضا على منح في مجال الدعم الفني، فضلاً عن آليات مثل: مشاركة القطاع الخاص، علاوة على مبادلة الديون، والتمويلات التي يمكنها أن تحفز بالتبعية على للاستثمارات الخضراء.

مبادرة صندوق الاستثمار في المناخ
مبادرة صندوق الاستثمار في المناخ

تجدر الإشارة أن عدد الدول التي تقدمت بشكل رسمي بملفات، وتأهلت بالفعل للاستفادة من قيمة الدعم المقدم من مبادرة صندوق “CIF” بلغ الـ48 دولة وهم من شمال إفريقيا وقارة أوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 2 =