أكدت وزارة التربية الكويتية في تصريح لها مؤخراً، على أنها حريصة على استكمال استراتيجية التعلُم عن بعد وتنفيذ آليات الخطة الدراسية، التي تم وضعها الخاصة بهذا الشأن، مشيرةً إلى أنه قد تم الانتهاء من توفير، وتوزيع الكتب المدرسية لكافة المراحل التعليمية بكل من: رياض الأطفال، الابتدائية، المتوسطة، الثانوية، وذلك على مختلف المناطق التعليمية بالدولة.

دعمًا لأتمتة استراتيجية التعلُم عن بعد

وبحسب بيان صحفي صدر عن الوزارة بيوم السبت، والذي يوافق 6 مارس للعام الحالي، فقد أكدت من جانبها على استعداد كافة قطاعاتها، مشددةً على ضرورة وأهمية الانتهاء من التجهيزات الخاصة بالفصل التعليمي الثاني، من العام الدراسي 2020/2021.

ولفتت أيضاً بأنها انتهت فعلياً من أتمتة الخطط الدراسية لكل مراحل الدراسة، والتي تم إعدادها من قبل التواجيه الفنية العامة، بالتنسيق كذلك والتعاون مع قطاع البحوث التربوية والمناهج، الذي اعتمد بدوره تلك الخطط، بل وتعميمها أيضاً على شتى إدارات التوجيه، بشتى المناطق التعليمية بالكويت، والمدارس بكافة مراحلها.

وأوضح بيان الوزارة، أن التعاون بين كل من وزارة المواصلات والجهاز المركزي، لتكنولوجيا المعلومات، وإدارة نظم المعلومات، قد أثمر بجهوده المرجُوة عن تزويد كافة المدارس ‏‏بشبكة ‏ألياف ضوئية، بغية زيادة سرعة الإنترنت بها، دعمًا لتنفيذ إستراتيجية التعليم عن بُعد.

كما أبان البيان إلى أن الوزارة عقدت بالآونة الأخيرة، سلسلة اجتماعات مع وزارة الصحة الكويتية، وذلك بغرض الاستعداد لبدء الفصل الدراسي الثاني، كما أسفرت تلك الاجتماعات المُنعقدة عن إدخال العاملين بوزارة التربية الكويت، ضمن الفئات التي لها الأولوية بالتطعيم، ضد الظروف الاستثنائية الصحية الحالية.

انتظام سير العملية التعليمية

كذلك تمت الإشارة بالبيان، إلى أن وزارة التربية الكويتية قامت بالإصدار والتعميم لآلية التقييم الخاصة للفصل الدراسي الثاني، والتي سيتم أتمتها بشتى المراحل الدراسية، علاوةً على أنها قد عممت أيضاً كل من القرارات المنظمة، وضوابط الدوام المدرسي وتوقيتات الدراسة لكل مرحلة تعليمية.

إضافةً لكونها أصدرت النشرات الخاصة بأتمتة وتنفيذ معايير وآليات العمل عن بُعد، والتناوب وفق تعليمات الخدمة المدنية‏، بالإضافة للالتزام بنسبة الحضور الـ30 % بمراكز العمل، فضلاً عن إصدار التعليمات للانتهاء من تنظيف، وجاهزية المباني المدرسية، وذلك قبيل البدء بهذا الفصل الدراسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *