أعلنت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بيوم الاثنين السابع من نوفمبر العام الحالي، أول إنتاج فعلي للوقود الأخضر ضمن خطواتها المرئية لتسريع وتيرة العمل في مشروعات “الوقود الأخضر”، ومن هذا المنطلق أقرت بأنها سوف تبدأ خلال الساعات المقبلة في الإنتاج الفعلي من الأمونيا الخضراء ليكون في منطقة السخنة الصناعية، وذلك بالتزامن مع الانطلاق الرسمي لمؤتمر وقمة المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ.

جاء إعلان المنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن بدء إنتاج الأمونيا الخضراء رسميا خلال زيارة رئيس الوزراء دكتور/ مصطفى مدبولي، وعدد بارز من الوزراء، لجناح اقتصادية قناة السويس بالمنطقة الخضراء، حيث تعد واحدة من أهم وأبرز الجهات المتواجدة في مصر، والتي تنفذ أولى خطوات استراتيجيتها المنشودة لإنتاج الوقود الأخضر.

أول إنتاج فعلي للوقود الأخضر

تطرح المنطقة الاقتصادية لقناة السويس” رؤيتها المستهدفة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر بمعاونة وتنسيق مع شركاء النجاح للمنطقة “الاقتصادية وهم كل من: “موانئ دبي العالمية، إضافة لشركة السويس للتنمية الصناعية، فضلاً عن السويدي للتنمية الصناعية وسونكر، بخلاف الشركة الوطنية المصرية لصناعة السكك الحديدية، علاوة على شركة بورسعيد للتنمية، بالإضافة لشركة الشرقيون للتنمية الصناعية.

ماهي محاور استراتيجية توطين صناعة الهيدروجين الأخضر؟

تعرض اقتصادية قناة السويس خلال مشاركتها مؤخراً في جناح المنطقة الخضراء الذي يضم الوزارات وأيضا الجهات الحكومية، ما لديها من فرص مميزة وواعدة للاستثمار في مجال الطاقة الخضراء، بالإضافة إلى عرض مشروعاتها التي يتم إنفاذها في خدمات تموين السفن بالوقود الأخضر.

كما سيتم كذلك على غرار إعلان أول إنتاج فعلي للوقود الأخضر في مصر قيام المنطقة الاقتصادية بالتوقيع على عدد من العقود النهائية المبرمة لمذكرات التفاهم، والتي تم توقيعها في وقت سابق مع مجموعة من الشركات العالمية التي تعمل على وجه التحديد في مجال الوقود النظيف وإنتاج الهيدروجين الأخضر، ويبلغ عدد العقود التي سيتم توقيعها بشكل نهائي عدد الـ16 عقدا.

تجدر الإشارة أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تمتلك بنية تحتية هائلة ومتميزة، إذ مكنتها من توقيعها على هذه العقود، بالإضافة إلى أنها تمتلك عدد 4 مناطق صناعية و6 موانئ بحرية، وتقوم الاستراتيجية التي تنفذها وترتئيها من أجل توطين صناعة الهيدروجين الأخضر على ثلاثة محاور رئيسية تكمن في ما يلي:

  • تصنيع الوقود الأخضر من (هيدروجين أخضر، إيميثانول، أمونيا خضراء ش).
  • إتاحة الصناعات المتممة لإنتاج الهيدروجين الأخضر من (توربينات، محللات كهربائية، ألواح شمسية).
  • خدمات تموين السفن بالوقود الأخضر في الموانئ التي تتبعها .

جدير بالذكر أن مصر تستضيف قمة مؤتمر المناخ كوب 27 في مدينة شرم الشيخ في الفترة الحالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =