كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن أعداد عقود العمل الموثقة إلكترونياً، والتي تشهد ارتفاع ملحوظ مقارنةً بالنظام القديم، على حسب الإحصائيات التي كشفها وكيل التفتيش وتطوير العمل سطام الحربي، بعد النجاح في توثيق حوالي نصف مليون عقد إلكتروني للعمل، منذ بدء العمل  بالخدمة في أكتوبر 2020، في إطار العمل بمبادرة تحسين العلاقة التعاقدية كواحدة من أحد الممكنات، فيما كانت الإحصائيات للعملية ذاتها بالخدمة التقليدية وعلى مدار عامين بواقع 1.2 مليون عقد فقط.

أضاف الحربي أن العمل لا يزال قائم حتى الآن بنظام توثيق عقود العمل القديم،ويحق لصاحب العمل الاختيار بين الطريقتين، إما بالانتقال إلى نظام التوثيق الإلكتروني، أو يستمر  وفق الطريقية التقليدية، غير أنه في حالة العمل بالعقد الإلكتروني، فإنه يلغي أي عقد سابق، ووفق التعديلات التي سيتم العمل بها لاحقاً، فإنه في حالة عدم التوثيق لعقد العمل، يكون هناك أحقية للعامل بالانتقال إلى أي منشأة أخرى وقتما شاء وفق الضوابط واللوائح، مع احتفاظه بما ليه من حقوق عند الجهات القضائية.

استكمل أن العامل السعودي أو الوافد يتحمل المسئولية في حالة القبول أو الرفض للعقد من خلال منصة أبشر، وفي هذه الحالة يكون معلقاً، جدير بالذكر أن وزارة الموارد البشرية حددت منتصف الشهر الجاري لبدء العمل بمبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، وهي تشمل العديد من المزايا سيتم الحديث عنها قريباً وتوضيحها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *