يشهد الخميس 13 أكتوبر العام الحالي، مركز “الظهران إكسبو”، بدء فعاليات مهرجان القهوة السعودية في الظهران الذي تطلقه رسمياً هيئة فنون الطهي بالتعاون والتنسيق مع وزارة الثقافة، ويتضمن خلاله رحلة ثقافية ثرية بالفعاليات والأحداث بجانب الأنشطة المتنوعة، والتي تمتن وتوطد الأهمية البالغة التي تحظى بها قهوة السعودية، كما تبرز كذلك الفعاليات بالمهرجان الدلالات الحضارية للقهوة في المملكة واقترانها الملحوظ بالهوية التي يتمتع بها المجتمع السعودي، إضافةً إلى أن المهرجان سوف يتضمن أيضاً ماهية الأدوات التي تستخدم في إعدادها وتحضيرها، وأساليب تقديمها.

وقال مصدر مطلع، أنه خلال أيام المهرجان الثلاثة، سوف يتمتع الزائرين بابتكار فعاليات بحيث تجمع بين كل من الطابع الأثري وبين المحتوى الثقافي، الذي يتناول ويدور بالتحديد حول تاريخ القهوة في المملكة.

ماهي فعاليات مهرجان القهوة السعودية في الظهران؟

لفت المصدر أن باقة الأنشطة التي تستهدف كافة شرائح المجتمع السعودي إذ ستكون في موزعة على أربعة أقسام بالتحديد، ويتضمن كل قسم عدد من الفعاليات حيث ستكون كالتالي:

  • يضم قسم “فنجال الضيف” فعاليات البيت الأخضر، علاوة على شجرة البن ومتحف الذهب الأخضر بالإضافة إلى منطقة للعارضين وكذلك منطقة للأطفال.
  • بينما يضم قسم فنجال الكيف كل من فعاليات خبير القهوة وأيضاً تجربة التذوق بخلاف القدوع.
  • في حين يشهد القسم الثالث تحت عنوان “فنجال السيف” حوار القهوه، ورش عمل، إضافة إلى إجراء مسابقة “درب الفنجال”.
  • ويخصص القسم الرابع للمطاعم إذ توجد فيه العديد من عربات الطعام المتنقلة.
فعاليات مهرجان القهوة السعودية في الظهران
مهرجان القهوة السعودية في الظهران

محطات مهرجان القهوة السعودية

تجدر الإشارة أن مركز “الظهران إكسبو” بمدينة الظهران، هو المحطة الثالثة للمهرجان حسب تقويم السعودية للمواسم والفعاليات 1444، حيث كانت محطة المهرجان الأولى في العاصمة الرياض في الفترة من 29 سبتمبر إذ استمرت حتى 1 أكتوبر، ثم كانت محطته الثانية في جدة وتحديداً في الفترة 6-8 أكتوبر.

أهداف المبادرة والفعاليات لمهرجان القهوة

وتهدف مبادرة عام القهوة السعودية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التي من أبرزها التركيز على هوية القهوة السعودية،  كما تستهدف أيضاً إلى ما يلي:

  1. الاحتفاء بمشروب القهوة بوصفه علامة مميزة للملكة العربية السعودية، لاسيما البن الخولاني لكونه منتجا صناعيا سعودياً.
  2. إبراز ما يتمتع به على وجه التحديد المجتمع السعودي من كرم كبير مرتبط بالقهوة السعودية.
  3. إضافة إلى تحقيق هدف المملكة وخصوصاً الذي يسعى إلى التنوع الثقافي السعودي.
  4. تعريف زوار المهرجان بالأدوات التراثية والحديثة التي كانت تستخدم سالفاً في تحضير القهوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 11 =