جدد دكتور/ مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، التأكيد على أن الحكومة تهتم بشدة بمحور التحول الرقمي، الذي سوف يؤدي بدوره إلى تقديم الخدمات بجودة وكفاءة للمواطنين في كافة القطاعات بالدولة، وذلك خلال لقائه اليوم الخميس، بوزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دكتور/عمرو طلعت.

5 ملايين مستخدم

وأشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خلال اللقاء إلى أن منصة مصر الرقمية إنما تقدم العديد من الخدمات الحكومية، والتي وصل عددها إلى الـ45 خدمة حكومية، وبلغ عدد مستخدمي المنصة منذ إطلاقها بنحو الـ1.3 مليون مستخدم، فيما بلغ عدد الطلبات المسجلة لنحو 1.1 مليون طلب.

وأضاف طلعت، نستهدف في نهاية العام الجاري أن يصل عدد مستخدمي المنصة خمسة ملايين مستخدم، كما نستهدف بنهاية الشهر المقبل النشر في 500 مكتب بريد، لافتًا إلى أنه في نفس الشهر سيتم إطلاق 19 خدمة جديدة، وذلك ضمن الإطلاق الثالث للخدمات متضمنةً مجالات: الإسكان الاجتماعي، المحاكم، المرور، التموين، الأحوال المدنية.

وتحدث وزير الاتصالات خلال اللقاء، عن مشروع قانون صندوق مصر الرقمية وأهم ملامحه، مشيرًا إلى أن محور التحول الرقمي يتضمن أيضاً: برامج التدريب والدعم الفني وإعداد الأنظمة والبرامج، لمشروع تطوير المستشفيات الجامعية، والذي سيتم التعاقد عليه خلال شهر مارس المقبل، وسوف يشمل 11 جامعة بإجمالي 73 مستشفى، موضحاً أنه حاليًا يتم تنفيذ الإجراءات، لأتمتة التحول الرقمي بقطاع التعليم العالي، لاسيما في الامتحانات الرقمية

الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة

وأشار طلعت، إلى الجهود التي تبذلها وزارة الاتصالات حالياً، للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، حيث قامت الوزارة بحصر 827 برنامجاً من الـ42 جهة، علاوةً على البرامج التشاركية، ودورة عمل الأرشفة، مشيرًا إلى أن مشروع “مدينة المعرفة” بالعاصمة الإدارية، إذ سيكون مجتمع متكامل لتكنولوجيا المعلومات، بحيث يمكنها جذب المؤسسات الكبرى، التي تعمل بمجال التكنولوجيا والتقنيات الرقمية.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة المعرفة، تقع على مساحة بحوالي مائتان فدان، وتضم كل من: جامعة مصر المعلوماتية، مركز إبداع مصر الرقمية الجديد، ومركز تطوير التكنولوجيات المساعدة، الإبداع والابتكار، الذي تم إنشائه على مساحة تتجاوز الـ15 ألف م2.

علاوةً على شمولها للمعهد القومي للاتصالات، والأكاديمية الوطنية لتدريب ذوى الاحتياجات الخاصة، بجانب مبنى هرم العروض الرقمي، وبخلاف مركزاً للبحوث، ومنطقة جامعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *