أطلقت مجموعة “أغذية” الإماراتية، منصة إي زاد الرقمية للمزادات الإلكترونية حيث تختص المنصة لتسويق التمور في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن، وتأتي تلك الخطوة لإبراز مدى التعاون المشترك بين القطاع الحكومي والخاص في إمارة أبوظبي تحديداً متمثلة في “الفوعة للتمور”، التي تعد جزءًا من: هيئة “أبو ظبي للزراعة”، مجموعة أغذية، السلطة المختصة بالزراعة محلياً في الإمارة، الأمر الذي يجعل المنصة تنال عوامل الثقة والشفافية التامة.

أهداف منصة إي زاد الرقمية لتسويق التمور

تسعى المنصة بتدشينها إلى أتمتة عملية الربط بين مشتري التمور بالجملة من كافة أرجاء العالم مع البائع في الدول المنتجة للتمر، ومنها السعودية والأردن وكذلك الإمارات، مما يضمن فرصة أن تصل منتجاتهم إلى السوق المحلي والعالمي، أي أنها تعتبر بمثابة متجر إلكتروني متكامل وشامل حيث يضم مختلف الخدمات، وهو ما يعطي الفرصة لإجراء معاملات الشراء والبيع بأعلى درجة من الشفافية والربحية العادلة المتاحة.

تمكنت منصة إي زاد لتسويق التمور من حذف 1200 مشتر تمور، وذلك خلال الموسم الماضي الذي شهد مرحلة التشغيل التجريبي للمنصة، كما نجحت المنصة في إحراز عملية بيع 120 طن من التمور أيضاً، وقد تجاوز عدد من سجلوا في المنصة 2400 بائعاً منذ الإعلان الرسمي عن تعاونها مع هيئة أغذية الإماراتية، إذ تزايد الإقبال على التسجيل في منصة التمور الرقمية من المشترين والبائعين عقب هذا التعاون المشترك.

مزايا إطلاق منصة رقمية للتمور

تكمن أهم المزايا التي تقدمها منصة التمور الرقمية للمشتري إتاحة شهادة معتمدة رسمياً لجودة التمر ومصدق عليها دولياً حسب المعايير العلمية المقررة والموحدة، إذ تقدم المنصة للمشترين الشهادة بدون الحاجة إلى إجراء معاينة أو تكبد مصاعب السفر وبذل الجهد لإتمام خدمات ما بيع البيع، والتي تجري في تلك المعاملات كما هو معتاد وتحتاج العديد من الإجراءات، مما يوفر الوقت والجهد للبائع والمشترى.

قنوات تسويقية لتعزيز القدرة التنافسية

وأشار مدير تنفيذي قطاع الشؤون الزراعية، بهيئة أبوظبي للزراعة، إلى مدى امتنان الهيئة وسعادة القائمين عليها بإطلاق المنصة ووصفها بأنها قناة باتت قناة تسويقية إلكترونية مستحدثة ومبتكرة، بحيث تتيح للمزارعين وكافة المواطنين من منتجي التمور الفرصة الكاملة لتخليص معاملاتهم الخاصة بالبيع والشراء للتمور بالجملة بكل سهولة ويسر، لافتاً أن تلك الخطوة إنما تعزز القدرة التنافسية للتمر في دولة الإمارات على الصعيدين المحلي وكذلك العالمي من خلال خلق قنوات تسويق غير تقليدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =