أبان تقرير أصدرته وزارة التضامن الاجتماعي، صباح اليوم، بأن عدد مستفيدي الدعم النقدي المشروط ضمن برامج تكافل وكرامة، والضمان الاجتماعي، قد ارتفع حتى الآن لنحو الـ3 ملايين 745 آلاف شخص، وذلك تحديداً حتى منتصف الشهر الجاري، موضحًا أن عدد المستفيدين من تكافل فقط، يبلغ الـ2 مليون و91 ألفا و237 شخصًا، حتى فبراير الجاري بزيادة تُقارب حوالي ستة آلاف مستفيد، وذلك مقارنةً بعدد من استفادوا  خلال شهر يناير الماضي.

ميكنة برامج الدعم النقدي

وأوضح التقرير الذي تم نشرته الوزارة أيضًا على موقعها الإلكتروني الرسمي، أن عدد مستفيدي برنامج كرامة قد بلغ المليون و257 ألفا و701، ليسجل ذلك زيادةً قاربت على الـ53 ألف مستفيداً، وهذا بالمقارنة بعدد المستفيدين خلال شهر يناير الماضي، فيما تبلغ أعداد مستفيدي الضمان الاجتماعي عدد 388 ألفً،ا و396 شخصا لمنتصف هذا الشهر.

وأكد التقرير على شمول مبادرات وزارة التضامن الاجتماعي ضمن ميكنة كافة برامج الدعم النقدي، والعمل على تحديثها بشكل دوري، إضافة لما تبذله الوزارة من جهد متكامل للتحقُق من صحة البيانات، الذي يتم من خلال الربط مع العديد من الوزارات والجهات الأخرى، الأمر الذي من شأنه بالتبعية أن يُمكن الوزارة من احتساب درجة الفقر، وتحديد المستفيدين من الدعم مالي.

مد مظلة الحماية الاجتماعية

تجدر الإشارة إلى أن التضامن تتيح مختلف برامج المساعدة النقدية المشروطة للأسر الفقيرة، والأكثر احتياجًا بشتى محافظات الجمهورية ، وذلك على غرار سعي الوزارة الدوؤب لتُوسع ومد مظلة الحماية الاجتماعية، إذ تستهدف بشكل موضوعي الأسر التي لديها مؤشرات اقتصادية، واجتماعية منخفضة تمنعها بالتبعية من إشباع احتياجاتها الأساسية.

مبادرات وزارة التضامن الاجتماعي
برامج الدعم النقدي

كما تدعم الحالات التي تحول دون استطاعتها، كفالة حقوق أطفالها الصحية والتعليمية، كذلك تمد الوزارة شبكة الحماية، لتشمل الفئات التي لا تملك القدرة على العمل، مثل فئة كبار السن بدءً من الـ65 سنة فأكثر، أو الذين يعانون من حالة عجز كلي بخلاف دعم ذوي الإعاقة بمختلف حالاتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *