كشفت شركة الاتصالات السعودية “stc”، عن إنزال أول كابل بحري للاتصالات بالبحر الأحمر، عبر أولى محطات الإنزال في مدينة جدة، ويحمل اسم “كابل الرؤية السعودي” ويتسم بكونه عالي السرعة نتيجة التقنيات التب بني عليها، ما يمكنه من نقل البيانات بسرعات عالية جداً، وقد تم استلهم المسمى الخاص به من خلال مشروع رؤية المملكة لعام 2030.

أوضحت مجموعة stc أنها تمتلك كابل الرؤية البحري، والذي يمتد طوله لمسافة مليون و 160 ألف متر، ويتميز بكونه من الكابلات عالية السعة والتي تبلغ 18 تيرا بايت، من خلال 16 زوج من الألياف البصرية، ويعمل على توفير اتصالا سلسل ومتعدد نقاط الوصول.

كابل الرؤية السعودي

بيّنت الاتصالات السعودية، أن الكابل سوف يتيح وصول ذات سرعة عالية للبيانات عبر حدود المملكة العربية السعودية، من خلال مروره على أربعة محطات للإنزال تتمركز في جدة، وصبا، وينبع وحقل، هذا وقد صرح المهندس عليان بن محمد الوتيد، رئيس مجموعة stc التنفيذي، بأن إطلاق المشروع يعكس ريادة المجموعة في تقديم وتوفير خدمات الاتصالات البحرية والدولية المتطورة.

أضاف أن استراتيجية مجموعة الاتصالات السعودية تعمل على مواكبة رؤية المملكة 2030، والتي تهدف لتنويع الفرص الاستثمارية، وتوفير سبل الدعم لمسيرة التحول الرقمي في المملكة، والتي تنفذ على قدم وساق في شتى المناحي والقطاعات لتحقيق معدلات التنمية المطلوبة.

بّيّن أن إجراءات تعزيز البنية التحتية الرقمية تتم من خلال توفير الخدمات الخاصة بالربط الرقمي لكلاً من الشركات والأفراد، فيما بين المملكة ودول العالم في جميع القارات، عبر تشيد مركز إقليمي للربط بين القارات، الأمر الذي سيساعد على تلبية احتياجات العملاء والشركات، وبناء منظومة رقمية تتميز بتكامل خدماتها.

مزايا كابل الربط البحري الرؤية

تحدث الرئيس التنفيذي لمجموعة اس تي سي، عن كابل الرؤية البحري سوف يوفر قدرة عالية لخدمات الاتصالات بين مراكز المعلومات الدولية المتعددة، ويساهم في رفع مستوى وجودة وكفاءة منصة الألياف الضوئية الموحدة، بالأخص من حيث المرونة والتكلفة وتقليل زمن الوصول إلى الكابلات البحرية الدولية في مراكز المعلومات ومحطات النزال التابعة للاتصالات السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − خمسة =