على غرار ما تبذله وزارة الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، من الجهود سعيًا لنشر مراكز إبداع مصر الرقمية بشتى محافظات الجمهورية، أبان دكتور/ عمرو طلعت، وزير الاتصالات، أن الهدف الاستراتيجي الأسمى لخطط التدريب في الوزارة، هو العمل على تنمية مهارات الشباب في مختلف مجالات العمر الحر والعمل عن بُعد.

وأشار طلعت، بأن تلك الخطوة تأتي بغرض تمكينهم من الدخول لسوق العمل من خلال الانترنت الذي يتضمن مزايا عديدة تفتح أفاق للعمل عن بعد، وتعزيز القدرات للالتحاق بسوق العمل العالمي، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تنمية المهارات الرقمية وتحفيز العمل الابتكاري والريادي لدى الشباب، وذلك من خلال سعى الوزارة لنشر مراكز إبداع مصر الرقمية بكافة المحافظات.

تجربة الشباب التعليمية

جاءت تصريحات وزير الاتصالات الأخيرة، أثناء زيارته لمعهد تكنولوجيا المعلومات بالقرية الذكية، ولقائه ببعض خريجي المعهد من محافظات: المنوفية، الدقهلية، أسوان، المنيا، قنا، سوهاج، والذين قد انهوا تدريبهم في مراكز الإبداع الرقمي “كريتيفا”.

وأبان طلعت، إلى أن اللقاء يستهدف بانعقاده التعرف على تجربة الشباب التعليمية، والتي تم إتاحتها لهم من خلال “كريتيفا”، ولتحقيق التواصل الفوري معهم، والوقوف على الفرص التي توفرت لهم فعلياً عن منصات العمل الحر، والعمل عن بُعد، علاوةً على معرفة رؤيتهم المُكتسبة للتطوير.

تقييمات مرتفعة

وشارك الوزير كذلك، في حوار مفتوح مع كل من الموجهين والمدربين والمهنيين المستقلين، وذلك حول سبل التوسع لنشر ثقافة العمل عن بعد، كما ناقش معهم أيضًا مفهوم المهنيين المستقلين، لا فتًا إلى أن المعهد القومي للاتصالات، ومعهد تكنولوجيا المعلومات لديهما برامج متنوعة بشتى مجالات التكنولوجيات الرقمية الحديثة.

كما أوضح بأن كل تلك السبل يتم عن طريقها صقل مهارات الشباب وتعميقها، دونما التقيد بمجال وتخصص الدراسة، مضيفًا، أن الشباب المصري يتمتع كلياً بقدرات هائلة في مجال التكنولوجيا الرقمية، تُؤهله للمنافس بسوق العمل العالمي.

وحرص الشباب خلال اللقاء مع الوزير، والذي تم عبر تقنية الفيديوكونفرانس، على استعراض أهم المسارات التدريبية التي تدربوا عليها بالفعل في المراكز، والتي طورت من مهاراتهم وأكسبتهم الخبرة بالعمل الحر في العديد من المجالات التكنولوجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *