أبان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دكتور/ عمرو طلعت، بأن عوامل دعم الإبداع وريادة الأعمال تُعد في قلب الإستراتيجية  التي تعمل بها الوزارة، لذلك نحرص على تقديم كل سبل الدعم للشركات الناشئة، ورواد الأعمال وأصحب الأفكار الإبداعية الخلاقة بكل محافظات مصر، وجاء ذلك خلال مشاركة الوزير، بحفل توزيع جوائز المسابقة المصرية الفرنسية للشركات الناشئة، والذي أقُيم الليلة مؤخرًا بمقر السفارة الفرنسية بالقاهرة.

شهادة لشباب مصر

وأشار وزير الاتصالات في حديثه، إلى أن المرحلة الثانية من مراكز الابتكار الرقمي، سيتم افتتاحها بغضون هذا العام، إذ أن الوزارة تعمل حاليًا على الانتهاء منها.، لافتًا إلى أن خمس محافظات قد شهدت فعليًا قبل أسابيع قليلة، الافتتاح التجريبي لخمسة من المراكز الخاصة بالإبداع الرقمي.

وكشف طلعت، عن أن الأفكار الإبداعية الخلاقة، والعمل الابتكاري باتا حاليًا يُشكلان القوام البناء والداعم لتطوير الاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات، وعبر من جانبه عن شعوره بالسعادة لحضور هذا الحفل، الذي يعد كشهادة للشباب للمصري، الذين يمتلكون القدرة على خلق الإبداع والابتكار.

تضافر كافة جهود

وأضاف طلعت، واصفًا عمق العلاقة بين مصر وفرنسا، هذا الاحتفال يعد تجلي شديد الوضوح على متانة العلاقة بين البلدين وشعبيهما، وأيضًا دليل على العلاقة شديدة التميز، بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرئيس إيمانويل ماكرون، وهو الأمر الذي من شأنه أن يسهل لأن تتم تلك المسابقة، والتي ظهر خلالها تضافر كافة جهود الشركات الرائدة الفرنسية، التي تعمل بمصر، مع العديد من الشركات الناشئة المصرية، وذلك بغرض إتاحة الحلول الذكية والخلاقة بشتى المجالات، متضمنةً الرعاية الصحية والتكنولوجيا المالية.

وذلك كونهما أكثر قطاعان يعتمدان بشكل بات رئيسيًا على تكنولوجيا المعلومات، ولن يشهدا اليوم حدوث طفرات من النجاح، دون أن يرتكزا على أحدث التقنيات بنطاق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكداً كذلك على العلاقات بين البلدين إنما تُؤتى بثمارها بشكل رائع، مشيرًا إلى لقائه مع نظيره الفرنسي بأواخر العام 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *