تداول الوفد الصناعي الأردني، الذي يشارك اليوم في معرض الجزائر الدولي، ماهية معيقات انسياب الصادرات الأردنية إلى الجزائر، إذ كان وفد الصناعة بمشاركة 23 شركة ودعا خلال فعاليات المعرض إلى ضرورة تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين في شتى المجالات، والعمل على تنشيط التبادل التجاري بجانب الاستثمارات، وذلك بحسب بيان رسمي صدر بيوم السبت الذي يوافق تاريخ 18 يونيو الحالي عن غرفتي صناعة الأردن وعمان.

تنشيط التجارة البينية

وقال مهندس فتحي الجغبير، وهو رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان، بحث الوفد آليات تنمية العلاقات التكاملية الصناعية بين كل من الأردن والجزائر، مشيراً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لم يتجاوز في العام الماضي مئتين مليون دولار، وهو بالطبع رقم غير مرض على الإطلاق، مؤكداً من جانبه على مدى أهمية زيادة المبادلات التجارية التي تكون من خلال تقديم إعفاءات جمركية على البضائع والسلع.

إضافة إلى استهداف زيادة الاستثمارات المشتركة، وتعزيز ودعم التعاون الصناعي كذلك سعياً إلى تأسيس نواة أساسية تجارية صناعية مشتركة، مشدداً على الأهمية التي تكمن في عملية تنشيط التجارة البينية فضلاً عن تقديم أنواع محفزات للقطاع الخاص، وهذا للاستفادة من الفرص المتاحة في البلدين.

وأشار الجغبير، أن الوفد الصناعي الأردني، اجتمع مؤخراً في الجزائر مع جهات تجارية وصناعية عديدة من القطاعين سواءً الحكومي أو الخاص، كما عقد وفد الأردن مجموعة لقاءات ثنائية مع العديد من رجال الأعمال والصناعة بخلاف المستثمرين الجزائريين، وذلك بحضور كل من: السيد/ يوسف الشمالي وزير الصناعة والتجارة الأردني، وشاكر العموش وهو سفير المملكة الأردنية في الجزائر.

كما أردف، إن مشاركتنا في المعرض كانت متنوعة بحيث شملت مشاركة من قبل قطاعات: الصناعات الكيميائية والبتروكيماويات، والصناعات الغذائية، بالإضافة للصناعات الإلكترونية والكهربائية وكذلك الميكانيكية، وغيرها.

فرصة عظيمة للترويج للصناعة الأردنية

فيما قال عاهد الرجبي، وهو مقرر لجنة معارض في غرفة صناعة عمان، أن مشاركة الأردن في أعمال معرض الجزائر مهمة للغاية، لأن السوق الجزائري يعد بمثابة أحد أهم الأسواق المهمة والفاعلة، التي يمكن من خلالها تصدير المنتجات الأردنية إلى شمال إفريقيا، بخلاف أن سوق الجزائر يعتبر قريب أيضاً من الأسواق الأوروبية.

كما أن المشاركة بالمعرض المُقام كانت فرصة عظيمة وحقيقية للترويج للصناعة الأردنية وعرضها وإظهار ما وصلت له حالياً من مستوى متقدم، فضلاً عن أن المشاركة في المعارض الدولية بشكل عام تكون فرصة مهمة للغاية لتبادل الخبرات المكتسبة، والإطلاع على شتى التجارب الناجحة للعديد من الدول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =