نجح مؤتمر مواهب المستقبل، الذي استضافته جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية “كاوست”، بشراكة وتعاون مع عدد من مؤسسات متخصصة استشارية خاصة وحكومية رائدة، في استقطاب أكثر من الـ500 مشارك، إذ كان من بينهم مديرون تنفيذيون متخصّصون وخبراء في نطاق الموارد البشرية بشركات عالمية كبرى وباحثين أيضاً وأعضاء هيئات تدريس بجامعات سعودية، بالإضافة إلى طلاب وموظفين من شتى أنحاء المملكة العربية السعودية.

محاور جلسات مؤتمر كاوست

وقال مصدر أن المؤتمر الذي استضافته رسمياً “كاوست”، ناقش الرؤي المميزة لجذب المواهب والكوادر والاحتفاظ بها في المملكة، وتوفير منصة يتم من خلالها تبادل الأفكار والخبرات والمعارف التي تحقق رؤية المملكة 2030 في مجال تطوير وتدريب القوى العاملة المؤهلة، مشيرًا كذلك إلى إن المؤتمر ناقش خلال جلساته الحوارية تحديين رئيسيين هما:

  • رفع وتنمية مهارات المواهب.
  • البناء الصحيح للمواهب.

كما صرح رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، دكتور/ توني تشان، أن مبادرة “كاوست” ترتئي إلى تطوير قطاع التوظيف في السعودية مهمة للغاية، مشيرًا إلى أن ما تشهده المملكة من عناصر تحول تقني وجهد علمي إنما يبشر بتوفير وإتاحة فرص عمل جديدة.

أردف رئيس الجامعة، بأن المؤتمر يعد بمثابة فرصة حقيقة بالفعل للجامعة وذلك للتنسيق مع شركاء آخرين، سعيًا إلى إيجاد أرضية مشتركة بحيث يمكننا أن ننطلق منها للعمل في ذاك المجال، وهذا بدعم الشركات وصقل وتنمية المهارات عن طريق التعليم والتدريب الذي من شأنه أن يؤهل بالتبعية لتلبية احتياجات وظائف اليوم، والتي تتغير نوعيتها بوتيرة متسارعة، بالإضافة لوظائف المستقبل التي لا يوجد بعضها بعد.

هدف التركيز على مهارات المستقبل

وأعلنت النائب والمشارك الأعلى لرئيس الجامعة، للتقدم الوطني الاستراتيجي، دكتورة/ نجاح عشري، عن إطلاق “اتحاد كاوست لمواهب المستقبل” الذي يهدف بتدشينه لتنسيق وتضافر الجهود بين كل من رواد الأعمال في المملكة، وذلك سعيًا إلى تعزيز ودعم النمو المتسارع تحديداً في القوى العاملة.

أشارت عشري في تصريحها أيضاً، “ونحن نسعى إلى تحقيق رؤية 2030 المستقبلية التي تتبنى الاستثمار في رأس المال البشري وتطويره، إلا أنه لا ينبغي كذلك أن نغفل ضرورة التركيز على مهارات المستقبل، لافتة أن مشاركة “كاوست” في هذا الحدث الهام إنما يعد دليلاً فعلياً على جودة وكفاءة المواهب بكاوست.

الجهات المشاركة في مؤتمر مواهب المستقبل

تجدر الإشارة أن المؤتمر أقيم بالتحديد على هامش “معرض إطلاق الوظائف داخل المملكة”، والذي شارك فيه أكثر من عدد سبعين شركة من شتى أرجاء السعودية، من أبرزها كل من:

  • أرامكو السعودية.
  • شركة الاتصالات.
  • وشركات أمازون، نيوم، أكسنتشر، ماكينزي.
  • سابك وشركة البحر الأحمر للتطوير.
  • مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

وشاركت جلسات المؤتمر بجامعة كاوست أيضاً جامعة الملك فهد للبترول والمعادن علاوة على مشاركة مصرف الراجحي والبنك المركزي السعودي، وقدمت هذه الجهات بنحو الـ800 فرصة عمل للطلاب خلال المعرض المهني، كما عقدت ما يزيد عن ألف مقابلة توظيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − واحد =