حافظت شركة المصرية للاتصالات، على تواجدها البارز ضمن القائمة التي تصدرها مجلة فوربس سنويًا، إذ تضم أفضل 100 شركة بمنطقة الشرق الأوسط في أسواق المال، وأكثرها ربحية وقيمة، وذلك للعام الرابع على التوالي، واستندت “فوربس” تحديداً في تصنيف الشركات الأقوى للعام 2022 على منهجية خاصة، حيث اعتمدت ثلاثة معايير أساسية بأوزان نسبية متساوية، وتمثلت في كل من: القيمة السوقية، إضافة إلى المبيعات، علاوة على إجمالي الأصول وصافي الأرباح.

إشادة فوربس

وفي التقرير عن شركات الاتصالات التي ضمتها القائمة مؤخراً، أشادت بأداء وتميز المصرية للاتصالات خلال العام الماضي 2021، حيث حققت الشركة بالفعل أداءً ماليًا وتشغيليًا نتج عنه نمو بنسبة الـ16%، إذ بلغ بـ2 مليار دولار، وذلك بسبب ما حققته من زيادة بلغت نسبتها الثلاثين بالمئة في إيرادات البيانات، وارتفاع بنسبة الـ 26% في إيرادات البنية.

تمت الإشارة خلال تقرير فوربس الشرق الأوسط إلى أن الشركة نجحت كلياً في الحصول على قرض متوسط الأجل وذلك من بنك الاستثمار الأوروبي، بلغت قيمته بــ158 مليون دولار، وهذا بهدف استثماره في توسيع شبكة النطاق العريض التي تدعم بدورها خدمات الجيل الرابع، وتحسين التغطية الخاصة بشبكة الشركة أيضاً للهاتف المحمول.

نمو الإيرادات

تجدر الإشارة عن أن المصرية للاتصالات حققت العديد من الألقاب وحصدت جوائز دولية، وذلك منذ أن تولى منصب رئيس تنفيذي للشركة مهندس/ عادل حامد، في شهر يناير عام 2019، وقد تم تكريمه رسمياً في شهر مايو 2022 كأقوى الرؤساء التنفيذيين في قطاع الاتصالات المصري، وكان هذا في احتفالية نظمتها فوربس الشرق الأوسط.

ومن الجدير بالذكر أن المصرية للاتصالات أعلنت عن نتائج أعمالها بشكل رسمي عن الفترة المالية المنتهية في تاريخ 31 مارس 2022، بحيث بلغ إجمالي إيراداتها المجمعة بــ9.4 مليار جنيه، وبنسبة نمو لـ12٪ مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وجاءت هذه الزيادة بالتحديد مدفوعةً بما تحقق من نمو في إيرادات خدمات البيانات، والتي زادت بنسبة 22%، وذلك بالمقارنة بنفس الفترة من العام المُنصرم، وكذلك للزيادة في إيرادات الكوابل بالإضافة لخدمات الصوت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =