أقر مركز جامعة قطر، للعلماء الشباب برنامجه التدريب البحثي الصيفي للعام 2022 الجاري، والذي يستمر تحديداً لمدة شهر كامل، ويشارك خلاله حوالي عدد الـ300 طالب، إذ يواصلون البحث في مختبرات بالإضافة إلى مراكز البحث بالجامعة، وقال مصدر، بأن البرنامج التدريبي البحثي لهذا العام يتضمن عشرين مشروعا رائدا، لديه القدرة على تعزيز ودعم كذلك تنمية شتى الكوادر القطرية الشابة.

كشف المصدر، أن إطلاق برنامج التدريب البحثي الصيفي في قطر يأتي تماشيًا مع العديد من الأهداف التنموية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة 2030، إذ تتعلق مشروعات الأبحاث في بنودها بكل من: إدارة الطاقة المستدامة، إضافة لحماية البيئة، والتعليم الجيد، علاوة على الجودة في مياه الشرب والصحة، مشيرًا كذلك إلى أن هذه المشاريع تتماشى كليا أيضًا من الركائز البحثية التي اعتمدتها جامعة قطر، والتي تتمثل في ما يلي:

  • تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
  • الطاقة والبيئة علاوة بالإضافة إلى الصحة.
  • العلوم الطبية الحيوية.
  • والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

هدف برنامج التدريب البحثي الصيفي

وقالت نائب رئيس لجامعة قطر للبحث والدراسات العليا، دكتورة/ مريم المعاضيد، أن أهمية برنامج التدريب الصيفي للبحوث للعام الحالي 2022، إنما تأتي من منطلق أنه يقدم مجموعة من المشاريع التطبيقية والنظرية أيضاً، والتي تساعد بدورها الطلاب حتى يكونوا باحثين وعلماء وقادة بحيث يملكون القدرة والكفاءة على خدمة بلدهم وأمتهم.

وقد أتاحت الجامعة كافة التفاضل خول مزايا البرنامج سواء للطلاب أو الأساتذة، وكيفية التسجيل والمواعيد المتاحة لذلك، وكل ذلك من خلال الموقع الإلكتروني (http://www.qu.edu.qa)، وحول أبرز المزايا فهي كالتالي:

مزايا برنامج التدريب البحثي الصيفي
مزايا برنامج التدريب البحثي الصيفي

ماهي الكليات والمراكز المشاركة في البرنامج؟

فيما أشارت مدير مركز جامعة قطر للعلماء الشباب، دكتورة/ نورة آل ثاني، إلى الأهمية البالغة لبرنامج التدريب الصيفي لهذا العام، وقالت: “يقوم البرنامج بتنظيم المشاريع التي تقدم إسهامًا حقيقيًا وفاعلاً في أهداف التنمية المستدامة لدولة قطر والأمة العربية، لافتة أنه يحفز الطلاب بدوره على ضرورة متابعة شتى الفرص المتاحة والتي تتسم فعليًا بالتنوع، وذلك حتى يتمكنوا من تحقيق التوازن في ما يدرسونه تحديداً من دورات دراسية أكاديمية، وهذا بالتوازي مع ما يملكون بالفعل من معارف ومهارات.

تجدر الإشارة إلى أن عدد خمس كليات من جامعة قطر هي التي تشارك رسمياً في البرنامج التدريبي البحثي لصيف 2022، وهي كل من الكليات التالية: “الهندسة العلوم، وطب الأسنان، فضلاً عن الآداب، والتربية، بخلاف الشريعة والدراسات الإسلامية”.

كما تشارك سبعة مراكز بحثية أيضا بالبرنامج، وهي: “مركز التنمية المستدامة، إلى جانب مركز البحوث الطبية الحيوية، وكذلك مركز العلوم البيئية، بالإضافة لمركز المواد المتقدمة، ومركز أبحاث حيوانات المختبر، علاوة على وحدة المختبرات المركزية، وأخيراً معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + واحد =