كشف بيان صادر مؤخراً عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة للإحصاء، بمناسبة الاحتفال بـ”اليوم العالمي للبيئة عام 2022″، والذي يحمل شعار “لا نملك سوى أرض واحدة “،عن ارتفاع ملحوظ في عدد السيارات في مصر التي تعمل بالغاز الطبيعي، حيث ارتفاعًا بنسبة نمو بنحو 20,6%، بزيادة تقترب من تسعة آلاف سيارة، إذ سجل 51 ألف سيارة خلال 2020/2021، وذلك في مقابل عدد الـ42,292 ألف سيارة بالعام 2019/2020، كما كشف أيضاً عن وصول عدد محطات تموين السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي، وهذا حتى نهاية العام الماضي 2021 إلى الــ530 محطة.

ارتفاع في كمية الطاقة الكهربائية

وتشير بيانات الإحصاء كذلك إلى أن زيادة إذ بلغت نسبتها الـ17.2 بالمئة في كمية الطاقة الكهربائية المولدة في مصر من طاقة متجددة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح)، حيث بلغت في عام (2019/2020) بنحو الـ8.7 مليار كيلو وات/ساعة، بينما وصلت في عام (2020/2021) إلى 10.2 مليار كيلو وات/ساعة، ويتوقع كذلك أن تزيد كمية الطاقة المتولدة من مصادر الطاقة المتجددة، وذلك بسبب التوسع المميز في مشاريع الطاقة المتجددة، التي تمتلك الدولة أكبر قدرات كهربائية منها سواءً على مستوى منطقة الشرق الأوسط أو شمال القارة الأفريقية.

تقدم مصر في مؤشر أداء تغير المناخ

وتواصل الدولة المصرية اتباع سياسات من شأنها أن تكون فاعلة في مواجهة التغيرات المناخية من خلال التكيف والحد التدريجي أيضا من الانبعاثات الكربونية، وهو ما ساهم بدوره في تقدم مصر في مؤشر أداء تغير المناخ (CCPI) تحديدا خلال عام الحالي، حيث جاءت في المركز الواحد والعشرين من بين عدد 64 دولة شملهم المؤشر، الذي يقيم ساسات وبرامج الدول في مواجهة التغيرات المناخية، متقدمة بهذا مركز عن تقييم العام 2021، والذي حلت فيه بالمركز الـ22.

تجدر الإشارة أن يوم البيئة العالمي يتم الاحتفال به تحديدا في الخامس من يونيو من كل عام، ويعد الحدث الدولي الأكبر المعني برصد ما يحدث من تغيرات إيجابية للظواهر البيئية، بمشاركة أكثر من عدد الـ150 دولة، وتستضيف السويد هذا العام الاحتفال الرسمي بيوم البيئة العالمي.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن مصر احتفلت رسمياً باليوم الوطني للبيئة تحديداً في تاريخ 27 يناير عام 2020، وكان الاحتفاء تحت شعار “التحول إلى الأخضر … طريق الاستدامة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − واحد =