قالت وزيرة التخطيط، ومحافظ مصر لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ورئيس مجلس محافظي البنك، دكتورة هالة السعيد، أن جلسات الاجتماعات السنوية للبنك الإسلامي للتنمية، وذلك في دورتها الـ 47 التي تعقد مؤخراً بمدينة شرم الشيخ، سوف تشهد توقيع بنحو 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم أيضاً في مجالات حيوية متنوعة بين العديد من جهات مصرية شريكة، والبنك الإسلامي والكيانات الأخرى البارزة التي تضمها المجموعة.

الاتفاقيات ومذكرات التفاهم

وقالت السعيد، أن الاتفاقيات ومذكرات التفاهم تركز على التعاون الوثيق في مجال التمويل التجاري عن طريق أتمتة دعم تصدير إنتاج المشروعات المصرية الصغيرة والمتوسطة إلى دول القارة الإفريقية، وتنمية التجارة من خلال برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية، كما تركز الاتفاقيات في محورها على التعاون والتنسيق مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لإنفاذ مشروعات تتوافق مع المعايير العالمية وهذا للحفاظ على البيئة والمناخ لاسيما موارد مصرالمائية، إضافة إلى تعاون بارز في مجالات إصدار الصكوك بالإضافة إلى تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

أردفت وزيرة التخطيط، إنما تعد مصر من الدول التي أسست مجموعة البنك في عام 1974، كما أنها من أكبر الدولة مساهمة فعليا في رأسمال البنك، مشيرة كذلك أن لدى الدولة المصرية مع المجموعة حجم محفظة تعاون وطيد بحيث يبلغ بنحو 17 مليار دولار، إذ تتمثل في 367 مشروع، ومن بينها 303 مشروع بحيث تم الانتهاء منهم، كما أنه جاري العمل في المشروعات الأخرى الهامة وعددها 64 مشروعًا.

ما هي أبرز مشروعات البنك في مصر؟

وأوضحت السعيد، أن من أبرز المشروعات التي يمولها البنك الإسلامي للتنمية فعلياً مشروع خط الربط الكهربائي بين مصر والمملكة العربية السعودية، والذي يساهم البنك فيه داعماً بـ 220 مليون دولار، بجانب مشروع “خلق فرص اقتصادية للنساء والشباب لتعزيز الأمن الغذائي من خلال الممارسات الزراعية المستدامة” والذي تبلغ تكلفته الـ97 مليون دولار.

كما يمول البنك أيضاً مشروع التعليم الفني والتأهيل المهني وهذا بمبلغ الـ25 مليون دولار، بالإضافة إلى ذلك يمول البنك مشروع محطات توليد الكهرباء في الوليدية بمحافظة أسيوط وكذلك في غرب القاهرة، كما تم علاوة على هذا التعاقد مع البنك على تقديم خدمات استشارية وبناء القدرات بغيةً لدعم منظمة تنمية المرأة.

تجدر الإشارة إلى أن اجتماعات الدورة الـ 47 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية التي تفد في مدينة شرم الشيخ في الفترة بالتحديد من التاريخ 1 إلى 4 يونيو الحالي، تشهد مشاركة واسعة وفاعلة من الدول الأعضاء في مجموعة البنك، والتي يبلغ عدد الحضور منهم قرابة الـ100 محافظ ومحافظ مناوب، إضافة إلى أكثر من عدد الـ3 آلاف مشارك وكذلك 150 متحدث رئيسي، وممثلي لـ45 منظمة دولية، فضلاً عن الـ325 مؤسسة سواءً إعلامية أو دولية أو إقليمية ومحلية أيضا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 16 =