أتمت مجموعة شلهوب، وهي الشريك الرائد في كل من مجال الرفاهية والموضة والجمال بمنطقة الشرق الأوسط، توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة دار الحكمة، وهذا بهدف دعم المواهب الشابة في المملكة العربية السعودية إضافة إلى استهداف إثراء وتنمية مهاراتها وقدراتها.

تمكين الشباب والمواهب

وقال مصدر، إن مذكرة التفاهم التي وقعتها مجموعة شلهوب، إنما تؤكد على التزام المجموعة بما تقوم به من دور حيوي وفاعل لتمكين الشباب والمواهب، علاوة على تعزيز قدراتهم وتنمية مهاراتهم أيضا من أجل المنافسة في سوق العمل، وحصولهم على وظائف من شأنها أن تلبي تطلعاتهم.

وتمت الإشارة إلى أنه بموجب مذكرة التفاهم تقدم مجموعة شلهوب عدد من ورش عمل وتدريب وجلسات إرشاد، إضافة إلى مجموعة أخرى هامة من النشاطات التي تحسن من خلالها القدرات الإبداعية لدى الشباب، وهو ما ينسجم فعلياً مع رسالة قسم التطوير الطلابي وكذلك الخدمات المهنية في جامعة دار الحكمة.

وأشار المصدر، إلى أن يومي الـ25 و26 من شهر مايو الماضي كان بداية فعلية لتدشين هذا الشراكة والتعاون، حيث برزت مشاركة مجموعة شلهوب خلال معرض “Fashion Revival”، الذي عُقد تحديداً بجامعة دار الحكمة، وكان بمناسبة الاحتفاء رسمياً بتخريج طالبات من قسم تصميم الأزياء، إذ شارك بعض موظفو المجموعة كذلك في لجنة التحكيم.

إعداد مستقبل واعد لأجيالنا

قال مدير عام مجموعة شلهوب في المملكة العربية السعودية، السيد/ بشار صباغ، إنما نلتزم في مجموعة شلهوب التي يمتد تاريخها إلى قرابة سبعة عقود، بالمساهمة في دفع عجلة التوطين المتطلبة وتمكين الشباب أيضاً وتعزيز جهود تطوير الكفاءات والمواهب.

كما جاءت الشراكة انطلاقًا من إيماننا بقيمة الشباب في أي مجتمع نؤمن فعليا بأن شراكتنا مع جامعة دار الحكمة سوف توفر بدورها لنا فرصة عظيمة بحيث نشارك فيها مع الجامعة خبراتنا، وهذا من أجل الارتقاء بمهارات الشباب والمواهب السعودية لتطوير قدراته المهنية، لافتًا من جانبه إلى أن المجموعة سوف تُثري المواهب لدينا، وذلك كوننا أفضل بيئة عمل في المملكة.

وقالت رئيسة جامعة دار الحكمة، دكتورة/ عبير الدغيثر، نفخر بهذه الشراكة التي تأتي انطلاقًا حقيقياً من رؤيتنا التي تتركز كلياً حول إعداد مستقبل واعد لأجيالنا، وذلك عن طريق تخريج رائدات منجزات، مشيرة إلى أن مشروع التخرج لقسم تصميم الأزياء وكذلك معرض Fashion Revival قد كانا بمثابة نقطة البداية، لتمكين الشباب وتوجيهه لخوض مساره المهني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + سبعة عشر =