يلعب ميناء صلالة في سلطنة عمان دورًا حيويًا وفاعلاً أيضاً في سلسلة التوريد على مستوى العالم، بحيث يحافظ الميناء بشكل سلس على تدفق البضائع في الوقت المحدد دون تعطل وإهدار، وبناء على ما يمثله هذا الميناء الحيوي وما يتميز به كذلك من كفاءة في الأداء، احتل رسمياً المركز الثاني على المستوى العالمي، وذلك في مؤشر أداء موانئ الحاويات وتقرير CPPI لسنة 2021م الذي يصدر عن رسميا البنك الدولي ووكالة “ستاندرد آند بورز جلوبال ماركيت إنتيليجينس”، محققًا بهذا الأمر قفزة كبيرة مقارنة بمركز الميناء في نفس المؤشر في عام 2020، حيث كان في المركز السادس.

دور هام في سلسلة التوريد العالمي

وقال مصدر، أن وكالة “ستاندرد آند بورز جلوبال ماركيت إنتيليجينس”، حددت أفضل 100 ميناء حاويات العالم وفق مؤشر الأداء العالمي، حيث جمعت الوكالة كافة البيانات المرتبطة ببصمة الأداء الزمنية، وذلك عن طريق 164500 زيارة إلى الموانئ العالمية شملت 257.4 مليون نقلة للحاويات إلى 826 محطة حاويات في 371 ميناء حول مختلف دول العالم، وهو ما مكنها من تحديد الموانئ الأكثر كفاءة فعلياً على مستوى دول العالم.

وأكد رئيس تنفيذي لميناء صلالة، “مارك هارديمان”، أن هذا الإنجاز إنما تكمن أهميته في أنه اعتمد فعلياً على مؤشر مهم، إذ يتم من خلاله قياس مدى كفاءة الميناء في التعامل مع السفن دون تعطيل أو تأخير، مشيرًا إلى أن الميناء يقوم بدور هام للغاية في سلسلة التوريد على مستوى العالم، حيث يبذل كل جهده حتى يحافظ على تدفق السفن وهي حاملة للبضائع بسلاسة في الزمن المحدد.

تتويجًا لجهود

وقال مدير عمليات في ميناء صلالة، سكوت سيلمان، إنما يأتي هذا الإنجاز العالمي تتويجًا لما تم بذله من جهود طوال السنوات الأربع الماضية، وما تم بذله كذلك من تعلم وتدريب وتأهيل حيث تم استخدام أدوات أسلوب LEAN في التعلّم، كما تم رفع الإنتاجية والكفاءة في العمل من خلال اتباع أسلوب طريقة عمل خاصة بالميناء.

تجدر الإشارة إلى أن ميناء صلالة من أهم الموانئ العالمية حيث يتميز بالفعل بموقعه الاستراتيجي الذي يجعله يقع تحديداً على مسار خطوط الشحن العالمية التي تربط آسيا وأوروبا، كما يوفر أيضاً العديد من الخدمات لشتى الأسواق في كل من: شرق قارة إفريقيا والبحر الأحمر علاوة على شبه القارة الهندية وكذلك الخليج العربي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =