أتم الدكتور/ معن القطامين، وزير الدولة لشؤون الاستثمار، اليوم بمقر الوزارة، توقيع 3 اتفاقيات تعاون بين مؤسسة التدريب المهني وثلاثة جامعات هي: اليرموك، الشرق الأوسط، الأمريكية، وتهدف تلك الاتفاقيات إلى تحقيق عنصر الموائمة والربط بين التعلُم الأكاديمي، وذلك لطلبة الجامعات من ناحية، وبين التدريب الميداني لتمكينهم من المهارات التي من شأنها أن تُؤهلهم للدخول بسوق العمل من ناحية أخرى.

بهدف تبادل الخبرات

وأكد وزير الدولة من جانبه خلال التوقيع، بأن الوزارة تعمل ضمن مبدأ التشاركية مع العديد من مؤسسات القطاع الخاص، كما أنها تعزز من شراكتها مع الجامعات الأردنية، وذلك بهدف تبادل الخبرات بين الجامعات والمؤسسات الخاصة، وبين مؤسسة التدريب المهني، والتي تمتلك بدورها سنوات طويلة من الخبرة في التدريب والتأهيل لسوق العمل.

وأضاف في تصريحه، بأن كل تلك الجهود المبذولة من الجهات المذكورة هو ما أتاح الفرصة أمام الكوادر من الشباب الأردني، الذي حصل على شهادة أكاديمية، وتم صقل قدراته وإمكانياته بالتدريب، وذلك للحصول على فرصة عمل والمنافسة في سوق العمل بقطاعاته المختلفة، مثمنًا على تعاون الجامعات مع مؤسسة التدريب المهني.

كذلك حضر التوقيع كل من: دكتور/ نبيل هيلات، رئيس جامعة اليرموك،والدكتور/ علاء الدين الحلحولي، رئيس جامعة الشرق الأوسط، ودكتور/ نايف حداد، القائم بأعمال الجامعة الأمريكية، علاوةً على حضور مدير عام مؤسسة التدريب المهني، مهندس/ زياد عبيدات.

بناء قدرات الطلبة

من جانبهم، أكد رؤساء الجامعات الثلاث على أهمية ومكانة الشراكة مع مؤسسة التدرب المهني، والتي بدورها ستفتح المجال بشكل كبير للمزج بين ما يقدمه التعليم الأكاديمي، والتدريب العملي، وهو الأمر الذي سيسهم  بالتبعية في تطوير المسافات التدريبية للطلبة، ويؤدي في النهاية إلى تأهيلهم، وذلك للحصول على فرص العمل المناسبة، خاصةً فور الانتهاء من دراستهم الجامعية دون أي عوائق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *