يتزايد التوجه العالمي لاسيما في المنطقة العربية بالمنافسة وسياساتها وتشريعاتها، وتنظم الدول العربية بالتعاون مع الإسكوا وبالشراكة مع جامعة الدول العربية، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتمنية (الأونكتاد) منتدى المنافسة العربي، وقد تم الإعلان عن عقد هذا المنتدى في دورته الرابعة في العام القادم بالمملكة العربية السعودية، بحسب الهيئة العامة للمنافسة بالمملكة.

وأكدت الهيئة العامة للمنافسة أن عقد الدورة الرابعة للمنتدى في المملكة يأتي تحقيقًا لرؤيتها 2030 التي تهدف إلى تحقيق اقتصاد حيوي وجاذب وفق المنافسة العادلة تحفيزًا على الابتكار والتطوير في كافة المنشآت الاقتصادية في السعودية.

استضافة منتدى المنافسة العربي

وذكرت الهيئة العامة للمنافسة بالمملكة العربية السعودية، أن عقد المنتدى للمرة الأولى بالمملكة يعد فرصة كبيرة للاقتصاد السعودي بحيث يمكنه من خلال المنتدى الاستفادة من العديد من تجارب المنافسة على المستويين الإقليمي والعالمي، ومشاركة شتى الدول خبراتها وممارساتها خصوصاً في نطاق حماية المنافسة، والجهود التي تبذل في مكافحة الممارسات الاحتكارية، كما أن المنتدى يمثل فرصة حقيقية لمناقشة تجارب الدول العربية في سياسات المنافسة وخصائصها، وكذلك وضع أحكامها وتشريعاتها بهدف لتحسين بيئة الأعمال.

بهدف تعميق التعاون

وقال مصدر، أن منتدى المنافسة العربي سوف يساهم في تعميق التعاون مع مختلف الشركاء على المستوى الإقليمي والدولي ومع هيئات المنافسة، ويناقش المنتدى تجارب أتمتة وتطبيق السياسات والتشريعات الخاصة بالمنافسة، والتي تتضمن مراقبة عمل كافة القطاعات في الأسواق والمساعي المبذولة والمتضافرة لإزالة القيود على أسواق العمل، وذلك تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة، لاسيما أن المنتدى يحضره عدد من ممثلين عن هيئات المنافسة في الدول العربية وكذلك مسؤولين حكوميين، بجانب الأكاديميين والخبراء أيضاً في مجال المنافسة.

تجدر الإشارة إلى أن منتدى المنافسة العربي بات حالياً منصة فاعلة لتعزيز المعرفة بممارسات وتشريعات المنافسة، علاوة على بناء قدرات هيئات المنافسة في العديد من الدول، ويهدف إلى الحوكمة و الدفع بالاقتصاد نحو النمو، كما أن المنتدى يصدر توصيات أيضاً تتعلق بسياسات المنافسة وماهية طرق وأساليب تنفيذها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − ثلاثة =