بدأت فعاليات المؤتمر التوعوي “معًا من أجل التوحد”، والذي تنظمه رسمياً اﻟﺠﻤﻌﯿﺔ المصرية ﻟﺘﻘدم الأشخاص ذوي اﻹﻋﺎﻗﺔ واﻟﺘوحد، وذلك بالتعاون مع وحدة ذوي الاحتياجات الخاصة بديوان عام محافظة المنيا، وتقام فعاليات المؤتمر تحديداً في قاعة مؤتمرات مكتبة مصر العامة والتي مقرها بالمنيا، ويرأس المؤتمر رئيسة الجمعية ومستشار فني لوزيرة التضامن الاجتماعي، أستاذة/ مها هلالي.

وقال مصدر قريب الصلة، أن المؤتمر يأتي ضمن توجه اﻟﺠﻤﻌﯿﺔ المصرية الخاص ﻟﺘﻘدم الأشخاص أصحاب اﻹﻋﺎﻗات واﻟﺘوحد، وذلك بالارتقاء بالخدمات التي يتم تقديمها للمعاقين، لاسيما أن الجمعية تعمل على تقديم رعاية شاملة ومتكاملة أيضاً من النواحي العلاجية والتعليمية والتأهيلية والتدريبية للأشخاص ذوي اﻹﻋﺎﻗﺔ الذهنية والتوحد، وذلك من أجل ﻤﺴﺎﻋدﺘﻬم ودعمهم ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻘدم وﺼولاً إلى تحقُق استقلاليتهم، ودمجهم كذلك بالمجتمع بشكل أفضل وراقي.

ما هي القضايا التي سيناقشها المؤتمر

أردف المصدر، أن المؤتمر سوف يناقش خلاله عددًا من المتخصصين والخبراء المصريين في مجال الإعاقة مجموعة من القضايا الأساسية والتي تهم هذه الفئة من المجتمع، وتتناول كذلك مناقشة ما يلي:

  • المناقشات التدخل المبكر للأطفال ممن لديهم توحد.
  • تطور المعارف حول تلك الفئة والحقوق والخدمات المقدمة لهم.
  • تنمية اللغة والتواصل لدى الأشخاص ذوي التوحد.
  • إضافة إلى تعليم المهارات الحياتية لهم.
  • وتعليم المهارات الأكاديمية والمسارات التعليمية البديلة للطلاب الذين يعانون من تلك المشكلة.

أصعب أنواع الإعاقات

الجدير بالذكر إلى أن د. نيفين القباج، وزيرة التضامن، أكدت من جهتها على أن طيف التوحد يعد أحد أصعب أنواع الإعاقات، وذلك لكونه ليس ظاهرًا نسبياً بالإضافة إلى أن اكتشافه يمكن أن يتأخر أيضا، مشيرة إلى ضرورة توجيه الاهتمام على مستوى المجتمع، لاسيما من جانب الإعلام بالأطفال المعاقين، والأهمية البالغة كذلك بالتوعية بطبيعة الإصابة بإحدى الإعاقات ومعرفة ما هي أفضل الطرق التي من خلالها يتم التعامل الصحيح مع نوع كل إعاقة.

هدف المؤتمر التوعوي معًا من أجل التوحد

وتمت الإشارة إلى أن التعرف والاكتشاف المبكر للإعاقة وتحديد نوعها، يساهم بشكل كبير وفاعل في تحسين فرص تطور الأشخاص ذوي الإعاقة، ويساعدهم أيضاً في إمكانية التوصل لما لديهم من إمكانيات وطاقات، علاوة على أن وزارة التضامن الاجتماعي من جانبها لديها عدد هائل من الهيئات التأهيلية المخصصة للأشخاص أصحاب الهمم والتي تنتشر في كل محافظات الجمهورية، ويبلغ عددها بنحو الـ630 هيئة تأهيلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =