تستهدف وزارة الشباب والرياضة، تدشين خمسة عشر مركزًا داخل مراكز الشباب، لتكون المنوطة بتقديم خدمات تطوير الأعمال، وذلك بالتعاون مع البنك المركزي المصري، عبر مبادرة رواد النيل التي يمولها، وتهدف الوزارة إلى تحفيز الشباب على العمل الحر والابتكار، وتوفير الدعم للمشروعات القائمة القابلة للنمو والتوسع.

للحد من البطالة

وبحسب بيان صدر عن الوزارة مؤخرًا، أن مراكز تطوير الأعمال سيتم إنشائها في مراكز الشباب بمختلف محافظات الجمهورية، وسوف يتم تأهيل وتدريب كوادر الوزارة، ذلك حتى يمكنهم تقديم الخدمات المالية للشباب، إذ سيقوم المعهد المصرفي المصري بتدريبهم وتأهيلهم.

وأبان وزير الشباب والرياضة، دكتور/ أشرف صبحي،أ نه كمرحلة أولى وتمهيدًا لانطلاق تلك المراكز بمختلف المحافظات، سوف يتم خلال الأيام المقبلة الافتتاح لثلاث 3 وحدات لمراكز تطوير الأعمال، وتحديدًا بمراكز الشباب التالية: مركز التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، مركز شباب الجزيرة، مركز الشيخ زايد.

وأوضح صبحي أيضًا، بأن هذه الخطوة إنما تأتي ضمن الجهود التي تقوم بها الوزارة، لوضع حلولاً لمشكلة البطالة عن طريق دعم الوزارة للمشروعات الصغيرة، والمتوسطة ومتناهية الصغر، والاهتمام بريادة الأعمال ودعم الابتكار لدى الشباب، ذلك نظرًا لما تشكله تلك الشريحة كونها عنصر بناء للمجتمع.

تدريب كوادر

وأكد صبحي، على أن هذه المراكز تهدف إلي توفير التدريب للشباب ورفع قدراتهم ومهاراتهم، وتمكينهم من تنفيذ أفكارهم، علاوةً على تأهيل ودعم مشروعاتهم القابلة للتطوير والقائمة بالفعل، الأمر الذي من شأنه أن يساعد بشكل فعال على توفير فرص العمل، والحد من نسب البطالة.

تجدر الإشارة إلى أن مراكز تطوير الأعمال، قد تم تجهيزها فعليًا بالفترة الأخيرة بأحدث النظم العالمية بريادة الأعمال، كما أن مقدمي الخدمة بها كذلك قد تلقوا تدريبًا شاملاً ومكثفًا، وتأهيلًا على يد متخصصين وكفاءات من مؤسسات مالية دولية، ومن المعهد المصرفي المصري، ومبادرة رواد النيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *