تنطلق اليوم الثلاثاء، بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، أعمال الدورة الرابعة عشرة لمعرض ميليبول قطر، الذي تستمر أعماله تحديداً لمدة 3 أيام، وتنظمه وزارة الداخلية القطرية، وبحسب رئيس لجنة المعرض اللواء/ ناصر بن فهد آل ثاني، فإن لهذه النسخة من المعرض تتميز بالخصوصية إذ أنها سوف تكون قادرة بشكل كبير على استقبال الزائرين من شتى دول العالم، وخصوصاً في ظل ما يشهده العالم من تعافي في مجال التنقل الذي تعرض لأزمة كبيرة في العامين الماضيين نتيجة جائحة الفيروس المستجد وما خلفته من تداعيات سلبية.

عامًا استثنائيًّا

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقِد اليوم الاثنين، للإعلان عن انطلاق “ميليبول قطر”، وقال اللواء/ ناصر بن فهد آل ثاني، أن هذا العام سوف يكون بالنسبة للقطاع الأمني في قطر عامًا استثنائيًّا، لاسيما أن موعد استضافة بطولة منافسات مونديال قطر FIFA أوشك أن يكون على الأبواب.

قضايا أمنية ملحة

وأوضح آل ثاني، أن نسخة المعرض الـ 14 إنما سوف تستضيف على مدار يومين عددًا من الندوات الأمنية المهمة، والتي سوف تركز بشكل رئيسي على عوامل إدارة الفعاليات بطريقة آمنة آمنة، وكذلك الأمن السيبراني، وغيرها من قضايا أمنية ملحة، مشيرًا إلى أن دورة المعرض هذا العام أيضاً تشارك فيها ما يزيد عن عدد الـ220 شركة عارضة بحيث تمثل 22 دولة من: منطقة الشرق الأوسط بجانب دول من أوروبا وكذلك آسيا وأمريكا الشمالية، لافتًا أن 60 % من الشركات العارضة يشاركون بالفعل لأول مرة، وهي شركات من دول: فنلندا، قبرص، علاوة على هولندا، وكرواتيا، بالإضافة لسلوفاكيا، وكندا، أستراليا، وأيضاً الهند.

وأضاف رئيس لجنة “ميليبول قطر“، إنما يضم المعرض أجنحة لخمس دول تشارك أيضًا للمرة الأولى وهي كل من: إيطاليا، فرنسا، ألمانيا، أمريكا، النمسا، بجانب العديد من المشاركات الدولية المنفردة، و99 شركة قطر، ويغطي المعرض كذلك مساحة تبلغ الـ11 ألف متر مربع، وهو ما سيوفر بدوره مكانًا مريحًا لكافة الزوار، والذين يتوقع أن يكون إقبالهم لمتابعة المعرض إقبالاً كثيفًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + واحد =