أتمت الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير “سرك”، وهي إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة السعودي، توقيع اتفاقية شراكة مع مصنع “داز” للنفايات الإلكترونية والصلبة، إذ استحوذت “سرك” بموجبها على الـ60% تحديداً من أسهم المصنع، وذلك ضمن الخطة الاستراتيجية الموضوعة والتي تنتهجها سرك لبناء شراكات وكذلك تحالفات مع العديد من الشركات المحلية، والتي تعمل بالتحديد في مجال إعادة التدوير.

تم توقيع الاتفاقية في معارض الظهران الدولية التي اختتمت مؤخراً فعاليات مؤتمر ومعرض “بترو إنفايرومن”، والذي تم خلاله مناقشة واستعراض الفرص البيئية المستدامة تحديداً في قطاع إعادة التدوير، وذلك في المدة من تاريخ 17 إلى 19 مايو الحالي.

تطوير مجال إعادة تدوير النفايات

وقال مصدر أن “سرك” تسعى من جانبها إلى تعزيز استثماراتها في مجال إعادة تدوير النفايات الكهربائية والإلكترونية، وذلك من خلال خطوة عقدها لشراكات مع العديد من شركات القطاع الخاص، ويعد مصنع “داز” ضمن أحد الشركات التي تعمل في هذا المجال، مشيرًا إلى أن السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير ترتئي تطوير وتحديث ذاك المجال، وقد اتخذت مؤخرًا وبالفعل خطوات إيجابية لتحقيق هدفها المنشود، إذ أسست شركة التدوير المعدني للخدمات البيئية التي تستثمر فعليا ليس في إعادة تدوير النفايات الإلكترونية فقط، بل والمعادن أيضًا.

تخلص المملكة من المرادم

وأشار المصدر، إلى أن شركة “سرك” باتت الفاعل الرئيسي والمحرك للاقتصاد الدائري في السعودية، حيث تستثمر في إعادة تدوير شتى أنواع النفايات، وتسعى كذلك من خلال ذاك الجهد الكبير عن طريق أتمتة شراكات عدة مع القطاع الخاص إلى تحقيق هدف تخلص المملكة من المرادم، وذلك بنسبة الـ94% بحلول عام 2035.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن مصنع “داز” أحد المصانع التي تخصصت في نطاق إعادة تدوير النفايات الإلكترونية والكهربائية والصلبة، وتأسس تحديداً في مدينة الجبيل الصناعية، وله فروع في العديد من المناطق السعودية، ويهدف إلى أن يكون مركزًا لدول الخليج كافة في إعادة تدوير النفايات علاوة على رفع معدلات تدويرها.

ويعتمد “داز” في أعماله على أحدث التقنيات المستخدمة في إعادة التدوير، كما يقدم حلول آمنة بيئياً تماماً إذ يتخلص من الكثير من المخلفات بتحويلها إلى مواد خام، بحيث يمكن إعادة استخدامها مرة أخرى في أنواع صناعات جديدة، وذلك وفق المعايير الأنظمة الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =