كشف التقرير الربيعي الصادر عن وزارة المالية في المملكة العربية السعودية، عن ارتفاع إيرادات الضرائب بالمملكة خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري 2022، حيث ارتفعت بنسبة 14% مسجلة نحو 72.8 مليار ريال، وبحسب ما أعلنت عنه اليوم الأحد الوزارة، فإن الإيرادات الضريبية شهدت ارتفاعًا قدره 9.6 مليار ريال مقارنة بنفس المدة من عام 2021 حيث سجلت فيه 63.9 مليار ريال، وفقاً لما نقلته صحيفة عاجل.

إيرادات الضرائب

وبحسب البيانات الصادرة من وزارة المالية، سجلت إيرادات الضرائب 26.2% من إجمالي إيرادات الميزانية في الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري وبلغت 277.96 مليار ريال، وبلغت إيرادات الضرائب غير النفطية نحو 94.3 مليار ريال بارتفاع قدره 7% مقارنة بنفس المدة من العام الماضي التي سجلت فيها نحو88.2 مليار ريال.

وكشفت البيانات أن الجزء الأكبر من إيرادات الضرائب كان على السلع والخدمات حيث حققت نحو60.4 مليار ريال في الربع الأول من هذا العام بارتفاع قدره 13% مقارنة بذات المدة في العام الماضي، في حين حققت الضرائب على التجارة والمعاملات الدولية 5 مليارات ريال بارتفاع قدره 26% مقارنة بنفس المدة من العام الماضي والتي سجلت 4 مليارات فقط، وشكلت الإيرادات غير النفطية 33.9% من إجمالي إيرادات الميزانية للشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي، والتي بلغت 278 مليار ريال.

وأشارت البيانات أن إجمالي الإيرادات النفطية بلغ 66.1% من إجمالي الإيرادات في الربع الأول من العام الحالي، مسجلة 183.7 مليار ريال، مرتفعة عن نفس المدة في العام السابق والتي سجلت خلالها 116.6 مليار ريال.

أعلى فائض ميزانية فصلي

وفي نفس السياق أظهرت بيانات وزارة المالية أن الميزانية السعودية سجلت فائضًا في الربع الأول من العام الحالي، بلغ 57.5 مليار ريال، حيث بلغت جملة الإيرادات 278 مليار ريال مقابل جملة المصروفات التي بلغت 220.5 مليار ريال، وبحسب خبراء اقتصاد فإن هذا الفائض يعد أعلى فائض فصلي للميزانية منذ عام 2016.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =