وقعت وزارة البيئة مذكرة تفاهم مع كل من: شركة “أوكيانوس العالمية ” والشركة الدولية للخدمات البترولية والصناعية “إنكوم”، لوضع إطار ينظم التعاون بين الوزارة وشركتي “إنكوم” و”أوكيانوس العالمية” لإنشاء مشروع لتصنيع بدائل البلاستيك، ووقع على مذكرة التفاهم ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة ومن شركة “أوكيانوس العالمية” مارتينا هاوزر، مسئولة العلاقات الحكومية بالشركة، وعمرو شتا، شريك تنفيذي لشركة “إنكوم”.

وبحسب مذكرة التفاهم سوف يتم أنشاء مشروع يحمل اسم “أوكيانوس مصر” لتصنيع بدائل البلاستيك باستخدام تكنولوجيا تعتمد على كربونات الكالسيوم (الحجر الجيري) مع نسبة ضئيلة للغاية من (بولي بروبلين أو بولي إيثلين)، لصناعة بدائل عن البلاستيك.

مشروع لتصنيع بدائل البلاستيك

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، أن التقنية التي يعتمد على هذا المشروع يمكنها تجاوز استخدامات البلاستيك الفردية حيث أنها ستساهم بشكل كبير في خفض الانبعاثات الكربونية، وهو ما يتماشى مع الجهود التي تبذلها الدولة المصرية وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بفتح الاستثمارات في مجال بدائل البلاستيك والمخلفات، وهو ما يتوافق مع إستراتيجية الدولة المصرية لتغيير المناخ، ويأتي ضمن استعدادات وترتيبات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ COP27.

وأوضحت فؤاد، أن توقيعنا على مذكرة التفاهم يأتي انعكاسًا لتنفيذ الخطة الإستراتيجية التي وضعتها الدولة المصرية من أجل الحفاظ على البيئة، وذلك بالتعاون والشراكة مع العديد من الشركات والكيانات الكبرى الرائدة في المشاريع الخضراء سعيًا إلى تعزيز الاقتصاد الأخضر والأزرق في مصر، وتماشيًا مع استضافتها لـ COP27 في المدة من ٧ إلى ١٨ نوفمبر القادم.

نموذج للتعاون البناء والرائد

وأشارت وزيرة البيئة، إلى الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها شركة “إنكوم” في إنشاء البنى التحتية المدنية والصناعية، لافتة إلى قدرتها على تكوين تحالفات عالمية من أكبر الكيانات والمؤسسات والشركات العالمية التي تعمل في تنفيذ وإدارة وتشغيل المشروعات القومية.

ومن جانبه قال الشريك التنفيذي لشركة “إنكوم العالمية”، عمرو شتا، سوف يساهم هذا المشروع في الحفاظ على البيئة من خلال تقليل الانبعاثات الكربونية والحد من استخدامات البلاستيك، إضافة لذلك سوف يوفر المشروع فرص عمل عديدة للسوق المصري، فضلاً عن أنه سيساهم في خفض واردات بعض مواد البلاستيك، وتعزيز ودعم الخطط الطموحة للدولة المصرية نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر المستدام.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة “أوكيانوس العالمية” فلورينسيو كويتارا، إلى أن هذا المشروع سوف يكون منارة للتعاون البناء والرائد مع الحكومة المصرية لكل منطقة الشرق الأوسط، ونموذج يمكن للحكومات الأخرى في جميع أنحاء العالم أن تحذو حذوه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − تسعة =