استعرض الدكتور/ مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء مؤخرًا، جهود التفاوض المبذولة من قبل الدولة مع شركة عالمية كبرى لتصنيع أجهزة “التابلت” وتوطينها في مصر، وسرعة الانتهاء من التعاقد مع الشركة وحسم نقاط التعاقد، وشدد مدبولي خلال تصريحاته، على أهمية إنهاء هذا الملف بشكل سريع، للعمل على بدء التصنيع في أقرب وقت ممكن.

فرص عمل وتدريب للمصريين

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس مجلس الوزراء المنعقد مع كل من: وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، دكتور/ طارق شوقي، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور/ عمرو طلعت، واللواء/ أسامة عزت، رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، وعدد من المسؤولين الآخرين بالدولة.

وأبان عمرو طلعت، أنه بالفعل قد تم التفاوض مع الشركة، وعقدت معها هيئة التسليح عدة اجتماعات مؤخرا، وتم التوافق على أن تُنشئ الشركة من جانبها مصنعًا لإنتاج أجهزة التابلت بمصر، على أن توفر أيضًا عدد من فرص عمل وتدريب المصريين، إضافة لذلك تم الاتفاق مع مدراء بالشركة على نسبة المكون المحلي في نطاق التصنيع.

من جانبه أوضح لواء أسامة ربيع، أن الاتفاق مع الشركة إنما يتضمن كذلك قيامها بإنشاء المصنع، على أن ينتج بنحو المليون جهاز سنوياً، مشيرًا إلى أن ذاك الاتفاق قد شمل مواصفات الجهاز، وسعر بيعه، وتدريب مصريين بمصانع للشركة في الخارج، كما تم الاتفاق على قيامها بتوفير المحتوى التعليمي في تخصص تصنيع أجهزة التابلت، وأن يكون لديها مراكز صيانة كذلك بشتى  محافظات الجمهورية.

يتميز بإمكانات جيدة

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، إلى أن الوزارة تسلمت عينات من “التابلت” الجديد الذي يتميز بإمكانات جيدة، لافتًا إلى اهتمام الوزارة بتدريس مناهج خاصة بصناعة أجهزة “التابلت” في المدارس المتخصصة، وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تخطط لتوفير جهاز “تابلت” للطلاب من الصف الرابع الابتدائي حتى الصف الثالث الإعدادي، وذلك في إطار سعى الوزارة نحو التعليم الإلكتروني وتطوير المناهج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *