استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، على التقارير الصادر عن صندوق النقد الدولي، والذي أكد على نجاح القيادة المصرية في التغلب على التداعيات التي خلفتها الجائحة، وتأثيراها على النشاط الاقتصادي، وذلك خلال عرض التقرير على الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، موضحاً المرتكزات التي تحدث عنها الصندوق، والتي ساهمت في التغلب على الآثار السلبية لتلك الظروف الاستثنائية التي واجهت العديد من دول العالم.

أوضح وزير المالية أن التقرير المُعد بمعرفة صندوق النقد، أبرز الإجراءات التي قامت بها الدولة المصرية في مواجهة التداعيات للجائحة، بداية من الإطار العام الذي تم تنفيذه للوقف في وجه التأثيرات السلبية الغير مسبوقة على الاقتصاد، بالرغم من عدم اتضاح الرؤيا حول موعد انتهاء تلك الأوضاع الغير مسبوقة، وقدمت الخدمات الإعلامية لرئاسة الوزراء  توضيحات حول ما جاء في الاجتماعات من بيانات.

أضاف أن التقرير بيّن 4 مرتكزات رئيسية، تمثلت في اتخاذ إجراءات للتعامل مع الأزمة على مراحل، وضع الحلول السريعة وذات التأثير، حتى يتم الحفاظ على استقرار الوضع المالي والاقتصادي، بدون أن يتم حدوث تأثير على مكتسبات برنامج الإصلاحات الاقتصادية الذي أقرته الدولة من  العام المالي 2016-2017 .

أشاد تقرير صندوق النقد، بالمساعدات التي قدمتها الحكومة المصرية مساعدات ودعم مادي، للأفراد والشركات من هم أثر تضرراً من الجائحة، وتداعيات المكافحة، وتعظيم الاستفادة من برامج الحماية الاجتماعية، ومنها تكافل وكرامة تحت مظلة التحويلات النقضية المشروطة، فضلاً عن التدابير المسبقة التي قامت بها الحكومة، من أجل تلبية الاحتياجات الاجتماعية والصحية، كما تم الإشادة ببرنامج تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ضمن مبادرة الإحلال، وإجراءات التحول نحو البيئة الخضراء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *